مباحثات سودانية مصرية بشأن تسليم مطلوبين للعدالة اليوم




تجري اليوم بالقاهرة، مباحثات سودانية مصرية، بشأن تسليم مطلوبين، بينهم مدير جهاز الأمن والمخابرات في العهد البائد صلاح عبد الله «قوش».

الخرطوم: التغيير

كشفت مصادر، أن النائب العام السوداني مبارك محمود عثمان والوفد المرافق له، سيجرون مباحثات بالقاهرة، مع المسؤولين في النيابة العامة المصرية لتأكيد التعاون القضائي وتناول القضايا الماثلة.

وقالت المصادر بحسب صحيفة «الصيحة» الصادرة بالخرطوم اليوم الاثنين، إنه من المؤكد أن قضية تسليم المطلوبين مسألة أساسية بالنسبة للوفد، بجانب قضية السودانيين المحكومين في مصر وإمكانية التعاون حول حسمها.

وأشارت المصادر إلى أن الوفد ناقش مع الجانب المصري، خلال لقاء بالقاهرة أمس، تسليم المطلوبين بشكل عام.

وقالت: «خلال لقاءات اليوم مع الجانب المصري سنطلب تسليم مدير جهاز الأمن الأسبق صلاح قوش».

وبدأ النائب العام ووفده، السبت، زيارة إلى القاهرة لتوقيع مذكرات تفاهم منها إيجاد فرص تدريب لوكلاء النيابة بمعاهد التحقيق الجنائي، بجانب لقاء مدير هيئة الطب العدلي المصري لمناقشة التأهيل في الطب العدلي والتشريح والاستعراف الجنائي.

ووقع مبارك محمود والنائب العام المصري بالقاهرة أمس، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون القضائي، وعقد الجانبان السوداني والمصري جلسة مطولة في شكل ورشة حول غسل الأموال والفساد وتمويل الإرهاب ومنهج التحقيق الحديث الذي تتبعه مصر لمكافحة الجريمة واسترداد الأموال وتسليم المجرمين، وضرورة التعاون فيما يتصل بالمشكلات وعدم الإفلات من العقاب.

وأشارت المصادر، بحسب الصحيفة، إلى أن الجانب المصري أبلغ وفد النيابة بأنهم سيتعاونوا مع السودان وسيعززون جوانب تبادل ومعاني التعاون.

إلى ذلك، كذبت المصادر ما أثير عن مغادرة النائب العام إلى القاهرة بدعوة من القنصل المصري في الخرطوم، وقالت إن النائب العام يجري الزيارة بدعوة رسمية من نظيره المصري.

وأشارت إلى أن وفد النيابة السوداني حظي بإستقبال رفيع المستوى عند وصوله بوجود أكثر من 40 رئيس نيابة مصري.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: