تحقيق يكشف ضحايا عنف الشرطة في مدينة السلام


كشفت حركة لجان مقاومة (حلم) عن تعرض 6 ألف مواطن في مدينة السلام لاعتداء في الخامس من ابريل للعام الجاري والثالث من شهر رمضان الماضي، وأوضحت قوات من الشرطة هاجمت الناحية الشرقية حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً وأطلقت الشرطة البمبان واعتدت على النساء وكبار السن والاطفال ضربا بالهروات.

وكشفت مسؤول الاعلام بلجان مقاومة مدينة السلام أميمة محمد آدم عن الاصابات التي وقعت في 3 رمضان الماضي والتي تمثلت في حالة وفاة وحالتي كسر في (الرجل واليد)، و8 حالات اجهاض للحوامل، وحالة لحامل تقدمت فيها المشيمة على الجنين، فضلاً عن اصابات بالعمى لكبار السن، واختناقات للاطفال مما تسبب في اصابات بالربو الدائم لبعض منهم، بجانب اصابة مواطن في العين بعبوة بمبان.

وذكرت أميمة في تحقيق ينشر لاحقاً، تم حبس عدد من سكان مدينة السلام في ذلك اليوم بما فيهم النساء الحوامل اللاتي تعرضن لنزيف بسبب الاجهاض، ولفتت الى انه بعد جهد ومعاناة ووصول القيادات لتنسيقية لجان مقاومة حلم تم استخراج (أرانيك) بعد المغرب، وتم نقل المصابين الى مستشفى الشرطة بري.

وقالت: من الممارسات أيضاً استخدام الترهيب والترويع ومنع دخول عربات مياه الشرب، فضلاً عن احتجاز ١٨ فرداً من لجان المقاومة بقسم الأزهري ببلاغات تحت المادة ١٧٧، ودفع غرامات مالية بلغت ألف جنيه لكل فرد، واعتبرت ذلك استهدافاً واضحاً لاعضاء لجان المقاومة في مدينة السلام.

ومن جهته كشف منسق حركة لجان مقاومة حلم وممثل لجان مقاومة مدينة السلام ذو النون عن تشريد 6 الف مواطن من بيوت الايجار بحثاً عن مأوى في مكب النفايات الذي يقع جنوب مخطط العودة المغتربين السكني وشرق التنعيم وشمال المعالي، وأرجع ذلك الى ارتفاع أسعار العقارات داخل الخرطوم وبما في ذلك الاطرف، وقال حيث ارتفع سعر المنزل في السكن الشعبي من 7 الف الى 30 الف، وفي الاحياء الوسطية تتراوح مابين 50 الف الى 80 الف، اما في المناطق درجة يتم الايجار بالدولار، وطالب والي ولاية الخرطوم أيمن نمر بزيارة لمدينة السلام للوقوف على وضع المواطنين وتوفيق أوضاعهم وتعويضهم في أماكن أخرى قبل تنفيذ الازالة.

ومن جهتها أكدت المحامية إيمان حسن عبد الرحيم الاعتداء الذي قامت به قوات شرطة قسم الأزهري من عنف مفرط في مواجهة مواطنين عزل واعتبرت ذلك تجاوزاً قانونياً، وكشفت عن انهم شرعوا في الاجراءات القانونية بفتح البلاغات ضد أفراد الشرطة، لعدد من الانتهاكات خاصة التي تسببت في إجهاض النساء الحوامل والأذى الجسيم للأطفال واصابات كبار السن، هذا بالاضافة الى استشهاد مواطن، وطالبت وزير الداخلية بزيارة الاقسام بشكل دوري لمعرفة ما يدور بها.

الخرطوم: فدوى خزرجي
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: