الحكومة تبدي رغبتها الاستفادة من مشروعات مكتب الأمم المتحدة الاقليمي


أبدت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي، رغبة السودان في الاستفادة من المشروعات الكبيرة التي يقدمها مكتب الأمم المتحدة الاقليمي لخدمات المشروعات (UNOPS)، في مجال البنية التحتية، بما في ذلك مشاريع الطاقة الشمسية، الطرق، بناء القدرات، والخدمات الأساسية.

والتقت الوزيرة أمس، بمديرة مركز العمليات بمكتب الأمم المتحدة الاقليمي لخدمات المشروعات (UNOPS) ورقانشة ميكونن، والذي يغطي السودان، جيبوتي واثيوبيا، ويركز نشاطه على دعم وتنفيذ مشاريع البنى التحتية في الاقليم.

وأكدت د. مريم، أهمية البنية التحتية باعتبارها العمود الفقري لتحقيق التنمية المستدامة، وأحد أولويات حكومة المرحلة الانتقالية.

من جانبها، أوضحت ورقانشة ميكونن، أنّ المكتب ظّل يقدم مشاريعه في السودان منذ العام 2005م، في ولايات دارفور وكسلا والقضارف، عبر تنفيذ مشاريع توفير المياه، بناء القدرات، وبناء مراكز استضافة اللاجئين، بجانب تقديم الخدمات الصحية.

وذكرت أن المكتب يعمل الآن على مشروع ترقية معبر أرقين الرابط بين السودان ومصر، وأكّدت استمرار التواصل مع المانحين لتوفير الدعم والتمويل، وإجراء تفاهمات مع المستثمرين بشأن إقناعهم بالدخول في شراكات واستثمارات في هذا المجال.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: