التفكيك: ضبط أسلحة بمطار الخرطوم وتسرب جزء من الشحنة


قالت لجنة ازالة التمكين إن السلطات تمكنت من ضبط شحنة اسلحة بمطار الخرطوم عبر طائرة قادمة من اديس ابابا مساء أمس الأول.

وبحسب عضو اللجنة وجدي صالح فان الشحنة المضبوطة تشمل 72 صندوقا تحتوي على بنادق آلية مزودة بمناظير ليلية.

وأشار في تصريحات صحفية محدودة أمس إلى أن ثمة جزء من الشحنة تسرب من المطار إلى جهة غير معروفة.

وأفاد أنه ووفقاً للمعلومات فإن مصدر الشحنة هو روسيا حيث وصلت لاثيوبيا منذ مايو 2019 إبان الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش، مرجحاً أن يكون الأمن الشعبي هو المستفيد من هذه الشحنة.

وأشار إلى أن السلطات الأمنية تتحفظ الآن على الضبطية وشرعت في إجراء التحريات اللازمة على أن يتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل عقب اكتمال التحقيقات.

وأفاد بيان للجنة التفكيك انها أبلغت السلطات المعنية، بمعلومات تفيد أن شحنة أسلحة قادمة من أديس أبابا عبر الخطوط الإثيوبية في طريقها للبلاد، وبموعد هبوطها في مطار الخرطوم مساء أمس الأول.

وأضاف “على الفور تم حجزها من قبل سلطات الجمارك”، ويجري التحري بواسطة نيابة التفكيك”.

وذكرت اللجنة أن الأسلحة وصلت إثيوبيا قادمة من العاصمة الروسية موسكو في مايو 2019، واحتجزتها السلطات الإثيوبية هناك طوال العامين الماضيين، ودون سابق انذار سمحت أديس أبابا بشحنها للخرطوم على طائرة ركاب مدنية.

وتتكون الشحنة من 72 صندوقا، تحوي أسلحة ومناظير رؤية ليلية، تدور الشكوك حول نوايا استخدامها في جرائم ضد الدولة، وإعاقة التحول الديموقراطي، والحيلولة دون الانتقال للدولة المدنية.

وأشارت مصادر في التحقيقات، إلى احتمال ارتباط وصول الأسلحة بحالة التفلت التي تشهدها البلاد، ولم تستبعد أن تكون تابعة لجهاز “الأمن الشعبي”، كان ينوي استخدامها في مواجهة الثوار، لكن مصادر التحقيق لم تحدد الجهة المستفيدة وعلاقتها بالنظام المباد بعد.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: