أمطار غزيرة تضرب العاصمة السودانية وتعطل جزئي للحياة العامة




أدى هطول الأمطار الى سيول خفيفة بمستوى أقل من حجم الخيران وهرعت الفرق الهندسية لفتح مصارف المياه ومعالجة مشكلات التصريف.

الخرطوم: التغيير

ضربت العاصمة السودانية الخرطوم، أمطاراً غزيرة صبيحة اليوم الإثنين، تسببت في إغلاق الطرقات دون الإبلاغ عن تسجيل خسائر.

واستمرت الأمطار في الهطول من الثالثة صباحاً وحتى بعد شروق الشمس مصحوبة بزوابع رعدية وعواصف فى بعض المناطق.

وبحسب وكالة السودان للأنباء، فإن أجزاء من محلية كررى هطلت بها أمطار متوسطة دون حدوث خسائر حتى الساعة السابعة صباحا.

وأدى هطول الأمطار الى سيول خفيفة بمستوى أقل من حجم الخيران وهرعت الفرق الهندسية لفتح مصارف المياه ومعالجة مشكلات التصريف.

وأفادت المعلومات بهطول أمطار غزيرة بمحلية أم درمان ومناطق الفتيحاب والحاج يوسف وشمبات والدروشاب وأحياء شرق النيل والخرطوم وجبل أولياء وأم بدة.

وكانت تقارير الأرصاد الجوية قد حذرت أمس الأحد، من هطول أمطار مصحوبة بزوابع رعدية ودعت لأخذ الحيطة والحذر.

وتشير متابعات المركز الإعلامي الموحد أن حكومة ولاية الخرطوم رصدت مبلغ 4 مليار جنيه لدرء الآثار المحتملة لخريف العام الحالي.

بجانب تسميتها عددا من المناطق كمناطق هشاشة معرضة للسيول والفيضانات.

كما شكلت لجنة عليا لطوارئ الخريف برئاسة وزارة البنى التحتية والمواصلات وغرف طوارئ بالمحليات السبع.

إضافة إلى نشرها لأرقام هواتف للاتصال بغرف الطوارئ بالرئاسة والمحليات.

وكانت هيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم قد أعلنت فى وقت سابق عن إستمرار عمل غرف الطوارئ بالرئاسة والمحليات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: