مايكل مكوي يوجه انتقادات لدولة أوغندا لإغلاق الحدود


انتقد وزير الإعلام في جنوب السودان ، مايكل مكوي لويث ، الدول المجاورة وخاصة أوغندا بإغلاق حدودها ، الأمر الذي ادى إلى ندرة السلع الاستهلاكية في الأسواق.

جاء ذلك خلال تصريحاته للصحفيين عقب اجتماع مجلس الوزراء يوم الجمعة.

وقال مكوي ، إن الحكومة تجري محادثات مع دولة أوغندا ، ليتم فتح الحدود ، وأن من العيب محاسبة الحكومة على الجرائم التي يرتكبها المتمردون. قائلاً: “بالطبع ، هؤلاء لا يعرفون حتى تاريخ أوغندا، عندما كان جيش الرب للمقاومة يستخدم الطبل لقفل أفواه الناس ، ماذا كانوا يفعلون؟ هل يتهمون حكومة أوغندا بالفشل في حماية مواطنيها؟ هذه الكمائن هي أعمال للمتمردين ولا يمكن السيطرة عليها “.

وأبان مكوي، إن الطريقة الوحيدة لوضع حد للهجمات على الطرق هي توفير الحماية على طول الطرق من المجموعات المسلحة.

وانتقد مكوي ، المجتمع الدولي بسبب ما وصفه بإستمرارهم في توجيه اللوم على حكومة جنوب السودان وقال: “هناك مشكلة كبيرة مع المجتمع الدولي، حتى في أمريكا يتم اطلاق النار على الأطفال في المدارس ، فهل الحكومة الأمريكية مسؤولة عن موت هؤلاء الأطفال؟ لا لكن هؤلاء المجرمين يتم تعقبهم وتقديمهم للمحاكمة إذا تم العثور عليهم، وهنا في جنوب السودان ، الأمر غريب نوعا ما لأنه أي إن كانت الجريمة التي يرتكبها فرد يتم نسبها للحكومة “.

وأوضح مكوي ، أن المحامين الأوغنديين الذين تحدثوا عن نصب كمين والقتل لشعبهم في جنوب السودان لا يعرفون ما الذي يحدث في جنوب السودان.

وقال مكوي، إن قضية ارتفاع الأسعار يعد من أبرز المشاكل الرئيسية التي تواجه الدولة، قائلاً: “قررنا تطبيق الاقتصاد الحر ، لا يمكن التحكم في السوق، وإذا كنت تريد السيطرة عليه ، عليك رفع العرض ، و بمجرد أن يرتفع العرض ، ستنخفض الأسعار تلقائيا”.

وأقر مكوي ، بفشل الحكومة في السيطرة على الأسعار.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: