إتفاق تعاون بين وزارة الرعاية الإجتماعية بالجزيرة وجامعة القرآن والتأصيل


مدني 6-9-2021 (سونا)- وقعت وزارة الرعاية الإجتماعية بولاية الجزيرة وجامعة القران الكريم وتأصيل العلوم اليوم مذكرة للتعاون المشترك.

وأكدت دكتورة صفية عبد الرحمن مدير عام وزارة الرعاية الإجتماعية أن الإتفاق حقق مكاسب للطرفين لخدمة المؤسستين وتعزيز مجالات العمل في القضايا ذات الإهتمام المشترك وأعربت عن أملها في إستدامة التعاون وأن تحقق الاتفاقية الأهداف المنشودة.

من جانبه اوضح بروفيسور أبكر عبد البنات آدم إبراهيم مدير جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم أن الإتفاقية لامست جوانب مهمة تسهم في تعزيز الإهتمامات المشتركه لخدمة طلاب العلم ومكونات المجتمع.

ونصت بنود الإتفاقية على أن يضطلع الطرفان على خدمة قضايا الطلاب ودعم أصحاب الهمم وذوي الإحتياجات الخاصة والطلاب المعسرين وبناء آلية مشتركة لتطوير برامج التوعية والإرشاد والإرتقاء بخلاوي القرآن الكريم وتفعيل الدور المرتقب لمجلس الخلاوي بالولاية.

كما تضمنت الإتفاقية إسهام الجامعة في برامج التأهيل والتدريب لمنسوبي وزارة الرعاية الإجتماعية وتخصيص منح دراسية وتقديم الدعم الإرشادي والتوجيهي لأمراء وأفواج الحج بالإضافة للإستفادة من مزايا البحوث والدراسات الموجهة لتحقيق السلم الإجتماعي والإفادة من خدمات كلية المجتمع ومركز دراسات وأبحاث السلام والتنمية كواجهتين لخدمة الفرد والمجتمع والدولة.

والعمل على إدخال الطلاب تحت مظلة التأمين الصحي ضمن برنامج التغطية الشاملة وإعفاء الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة من الرسوم الدراسية حسب إتفاقية 2009م وتوفير معينات سمعية وبصرية وحركية لهم بالتعاون مع مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة والتنسيق مع ديوان الزكاة لتوفير الدعم المعنوي والمادي للطلاب المعسرين.

وتضمنت الاتفاقية إبراز مجهودات الوزارة وتنوير الرأي العام بانشطة وبرامج الوزارة عبر إذاعة التأصيل التابعة للجامعة والتنويه بخطط الوزارة وبرامجها خلال الفترة الإنتقالية.

الجدير بالذكر أن جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم ووزارة الرعاية الإجتماعية إتفقا على تشكيل آلية مشتركة تعنى بمتابعة تنفيذ الاتفاقية وترصد مؤشرات الجدول الزمني لإنفاذ بنود الاتفاقية وإنزالها على أرض الواقع إعتباراً من تاريخ التوقيع الرسمي لمحضر الاتفاقية.



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: