الداخلية السودانية تؤكد سلامة وقانونية شحنة الأسلحة الواصلة من إثيوبيا




باشرت سلطات جمارك مطار الخرطوم، إجراءات تخليص شحنة أسلحة واصلة من إثيوبيا، بعد تحققها من سلامة وقانونية أوراقها.

الخرطوم: التغيير

أكدت وزارة الداخلية في السودان، يوم الاثنين، سلامة وقانونية أوراق شحنة الأسلحة الواصلة من إثيوبيا، عبر مطار الخرطوم الدولي.

وأعلنت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة، يوم الأحد، ضبط شحنة أسلحة واصلة من إثيوبيا، تتضمن بنادق آلية مزودة بمناظير ليلية، يُرجح أنها في طريقها لعناصر الأمن الشعبي الموالين للنظام المُباد.

وقالت الداخلية في بيان، إن الشحنة تعود إلى مورد الأسلحة،  وائل شمس الدين، ومصدرها روسيا، وجرى إطلاقها بعد التأكد من سلامة الإجراءات.

وكشف عضو اللجنة، وجدي صالح في وقتٍ سابق، عن تسرب قطع من السلاح الروسي لجهة غير معلومة.

وقال إن الشحنة ظلت محجوزة في إثيوبيا منذ دخولها أراضيها بالتزامن مع اعتصام القيادة العامة في 2019.

وأضاف بيان الداخلية: “الشحنة المشار إليها ظلت محجوزة طرف الخطوط الإثيوبية طيلة تلك الفترة، وبوصولها تم كشف محتويات البوليصة بتاريخ 5/9/2021 توطئة لإحضار التصديق النهائي من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية”.

وزادت: “قامت إدارة جمارك مطار الخرطوم بتسليم عدد 2 بندقية للاستخبارات العسكرية لإجراء الفحص بموجب خطاب بناءاً علي طلبهم.

ولفتت إلى أن تدخل اللجنة تم بتاريخ 5/9/2021 حيث حررت نيابة إزالة التمكين خطاباً لإدارة جمارك مطار الخرطوم للحجز علي محتويات البوليصة، دون الإشارة إلي وجود بلاغ ليتم بموجبه الحجز.

وأشارت الوزارة إلى أنه وعقب التأكد من إجراءات الشحنة وقانونيتها، وعدم وجود ما يشير إلى وجود مخالفة قانونية، باشرت إجراءات التخليص للمورد الذي أكدت التزامه بالتراخيص.

وتضم الشحنة عدد (73) طرد بنادق رصاص، وعدد (290) بندقية رصاص عيار (223).

وكانت الخطوط الجوية الإثيوبية، قالت في وقتٍ سابق الاثنين، أنها وافقت على إرسال شحنة من بنادق الصيد للسودان على متن أحدى طائراتها، وفقاً لعملية نقل قانوني وتجاري.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: