خبراء يحذرون من مطالب الحكم الذاتي ويعتبرون خطة تقسيم السودان تمضي بسرعة



تقرير :الوطن
حذر خبراء من مطالب الحكم الذاتي والانفصال التي تطالب بها عدداً من الاقاليم السودانية واعتبروها خطوة نحو تقسيم السودان وكان المجلس الأعلى لكيانات الشمال، قد طالب الحكومة الانتقالية، بمنح شمال السودان، الحكم الذاتي، وهدد بالمطالبة بتقرير المصير والانفصال، وأعلن رفضه لاتفاق جوبا للسلام.وقال رئيس المجلس، مبارك عباس، في مؤتمر صحفي، بمركز الحاكم الخدمات الإعلامية إن اتفاقية السلام لم تؤسس لوحدة السودان وكشف المحلل السياسي عبيد مبارك أن هناك مخطط عالمي لتقسيم السودان لـ(5) دويلات ليسهل السيطرة عليها ونفذت الخطة الاولى بانفصال جنوب السودان على خلفية اتفاقية السودان للسلام التي منحت الجنوب الحكم الذاتي وتقرير المصير مشيراً الى أن اتفاقية السلام بجوبا اقرت الحكم الذاتي للمنطقتيين وحددت (5) مسارات كانت محل اعتراض المراقبين واعتبروها خطوة نحو التقسيم وقال عبيد أن الولايات المتحدة الامريكية حالياً تسيطر على الاوضاع في السودان وكان لها وجود دائم بالمفاوضات وعملت على هندستها برؤى تساعدها في تنفيذ مخططها والسيطرة على السلطة وقد وصلت الى ماتريده وتركت مظالم بالاتفاق اصبحت الان اسباباً للمطالبة بالعدالة في تقسيم السلطة والثروة أو المطالبة بالحكم الذاتي وبعده الانفصال وشدد عبيد على أن خطة تقسيم السودان هي التي تمضي بسرعة وأن تلافيها يحتاج لعمل وطني يعمل على وحدة الدولة السودانية وتحقيق العدالة والسلام فيها واعتبرها مطالب ثورة ديسمبر التي اختطفت من يد الثوار وسقطت في يد اللوبي الامريكي مباشرة او عبر بعض عملائه الحاكمين حالياً ونبه عبيد الى أن مفاوضات السلام بجوبا كان واضحاً عليها الغرابة باشراك حركات سياسية ومطلبية في تفاوض مع حركات تحمل السلام وأن صمت قيادات تلك الحركات على توسيع التفاوض وراءه أسرار ستتكشف مستقبلاً وينكشف أنها كانت مسرحاً للتآمر على الدولة السودانية




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: