إعادة تأهيل وصيانة أمانة حكومة وسط دارفور عقب أحداث زالنجي


أكد والي وسط دارفور دكتور أديب عبدالرحمن يوسف إستقرارالأوضاع بكل ربوع ولايته وانه لاتوجد معوقات تؤثر سلبا على دولاب العمل بالولاية.

وحيا أديب في تصريح (لسونا) مواطني ولاية وسط دارفور الذين ساهموا في نفرة إعادة تأهيل وصيانة أمانة حكومة الولاية عقب أحداث جامعة زالنجي التي حدثت مؤخرا، معربا عن أمله في أن تكلل مساعي لجنة تقصي الحقائق بالنجاح.

وقال لابد من ترسيخ وتأصيل ثقافة حكم القانون وسط مجتمع الولاية، مشيرا إلى أن اتصالاته مع المركز مستمرة خاصة فيما يتعلق ببند الترتيبات الأمنية وعملية جمع السلاح .

وأبان أديب أن العمل في المشروعات الخدمية بالولاية مستمر ويسير بصورة جيدة فيما يتعلق بإيصال الكهرباء لعدد من المناطق حتى ينعم مواطن الولاية بالخدمات الأساسية اضافة إلى الصحة والتعليم.

وأكد دكتور أديب (لسونا) أن أعمال الصيانة لطريق نيرتتي – زالنجي تجري على قدم وساق، موضحا ان تأهيل الطريق سيقلل من معاناة مواطني الولاية ويحد من النهب والسلب وكافة الظواهر السالبة كما سيسهم في انسياب الحركة التجارية وانتعاش الاقتصاد والتنمية بالولاية مما يساعد في تعزيز السلم المجتمعي.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: