مناوي يتعهد بحسم وجود السلاح داخل معسكرات النازحين


أكد حاكم إقليم دارفور القائد مني اركو مناوي اهتمام حكومة الاقليم بقضية النازحين واللاجئين والعودة الطوعية، وأقر مناوي بأن معاناة النازحين والظلم والانتهاكات الواقعة عليهم مازال مستمرا. وقال في لقائه بقيادات ومشايخ معسكرات النازحين اليوم بنيالا إن آثار الحرب ومشاكل نظام سيطرعلى البلاد 30 عامأ يصعب حلها فى زمن قريب، واضاف “ماعندي عصا موسى لحل القضايا فى يوم واحد لكن بتعاونكم نحل القضايا ونمشي للامام”.

ووجه مناوي أمين حكومة الولاية بالجلوس مع ممثلين لكل المعسكرات لمناقشة مشاكلهم خلال 72 ساعة بخصوص الجرائم التي تقع فى داخل المعسكرات وفتح البلاغات والقبض على الجناة.

وأضاف أن وجود السلاح داخل معسكرات النازحين غير مقبول بإعتبار أنها مناطق منزوعة السلاح، ووعد بالعمل مع حكومة الولاية لحسم هذه القضية وتجريد المعسكرات من السلاح، وقال إن المعسكرات ستظل إلى ان يزول اسباب النزوح ووجه بتكوين لجنة من التخطيط العمراني والنيابة والقضاة لدراسة الأمر ورفع تقرير فى أقرب وقت ممكن.

وتعهد مناوي بمنع الظلم والانتهاكات بالسلاح والاعتداء على حق الغير، واضاف الظلم واضح ولايمكن ان يستمر ووعد بتشكيل لجنة من مستشارين وقانونيين وغير رسميين للتحقيق فى شكاوى النازحين في الزراعة وفتح بلاغات وملاحقة الجناة، كما دعا النازحين إلى التماسك والانسجام والعمل معأ لتحقيق السلام والعودة إلى المناطق واعدا بتسجيل زيارات لكل المعسكرات والعمل بكل جهد لحل القضايا كما وعد بدعم الشباب والمرأة من أجل الانتاج وذلك عبر الجمعيات الانتاجية وقال مناوي سنقوم بتدريب العنصر النسائي بالمعسكرات في الشرطة عبر بند الترتيبات الأمنية.

ومن جهته طالب ممثل معسكر كلمة الشيخ صالح عيسي بتوفير الأمن فى معسكرات النازحين وإنزال السلام على أرض الواقع، مؤكدأ تأييدهم لإتفاق سلام جوبا مطالبا بفرض هيبة الدولة فى المعسكر، مشيراً إلى وجود سلاح وقتل داخل المعسكر من قبل مسلحين وفرض جبايات وغرامات، كما طالب بتسليم الأراضى والحواكير لأصحابها وطرد المستوطنين الذين استغلوا أراضيهم فترة وجودهم في المعسكرات. وقال ممثل معسكر عطاش عبد الرازق حسن أن اهم مطالبنا تتمثل في تجريد سلاح المليشيات، وتسليم المجرمين إلى المحكمة الجنائية، وتوفيرالأمن والخدمات وتوفير فرص عمل وإنتاج للشباب. واكد شيخ مشايخ معسكر سكلي اسحق عبد العزيز بشارة داعمهم للسلام مناشدأ بقيام مؤتمر جامع للنازحين لمناقشة قضاياهم، مطالبأ بتعويضات فردية وجماعية، كما طالب ممثل معسكر السريف حسين عبد الله، بإعادة الغذاء للنازحين والمنظمات التي تم طردها في عهد النظام البائد والترتيب لعودة النازحين إلى قراهم عودة منظمة آمنه توفر فيها الخدمات.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: