جدل في مصر.. “سمكري البني آدمين” .. ضحاياه من أشهر الفنانين


أصدرت النقابة العامة للعلاج الطبيعي في مصر، تحذيرا ضد المدعو يوسف خيري يوسف، وشهرته “سمكري البني آدمين” بسبب انتحاله صفة أخصائي علاج طبيعي الذي تم القبض عليه وغرر بالكثيرين وكان بينهم فنانون مشهورون.

يأتي ذلك عقب قيام إدارة مباحث الأموال العامة، بالتعاون مع النقابة العامة للعلاج الطبيعي، بغلق وتشميع عيادة “سمكري البني آدمين”، وإصدار تحذير مماثل من النقابة العامة للأطباء بشأن التعامل معه، مما سلط الضوء على مراكز العلاج الطبيعي بالبلاد، وما إذا كانت معتمدة بالفعل، أم تعمل في غيبة من الرقابة القانونية؟.

وسلطت الفنانة المصرية ساندي الضوء على مأساتها مع هذا المدعي، وغردت عبر حسابها في “تويتر”، بأن يوسف خيري “شخص محتال وليس طبيب علاج طبيعي”.

وكتبت ساندي: “لقد تسبب لي في إصابة كادت تودي بي إلى شلل رباعي، لأن الغضروف لمس النخاع الشوكي، ولو قُطع لكنت قد أصبت بالشلل لا قدر الله. منه لله يمهل ولا يهمل، وحسبي الله ونعم الوكيل. تحذير يا جماعة مش أي حاجة الفنانين أو الإنفلونسرز يعلنوا عنها تعملوها.. أرجوكم”.

تحكي ساندي في تصريحات وفق موقع “سكاي نيوز عربية” تجربتها المريرة مع “سمكري البني آدمين”، معلقة: “كنت أعاني من إعوجاج في العمود الفقري، وقرأت إعلانات عن هذا الشخص وأنه عالج بعض الفنانين، قمت باستشارة بعض الأشخاص الذين ذهبوا إليه ومن ثم ذهبت”!.

وأشارت ساندي إلى أنها تعالج منذ سنتين من هذه الإصابة، والتي تسببت في إعاقة لأن الغضروف لامس النخاع الشوكي.

وعن موقف النقابة من “سمكري البني آدمين”، علق النقيب العام للعلاج الطبيعي، الدكتور سامي سعد، لموقع “سكاي نيوز عربية” بالقول، إن “النقابة قامت بمتابعته ورصد تصرفاته، التي ليس لها أساس علمي وقواعد ثابتة”.

وأوضح أن النقابة تشكلت لجانا تخصصية، بالتعاون مع وزارة الداخلية وإدارة العلاج الحر وجهاز حماية المستهلك، وثبت أن هذا الشخص “مدعي ومنتحل صفة طبيب علاج طبيعي على غير الحقيقة”، مشيرا إلى أن النقابة “حريصة على متابعة الإعلانات التي تروج لطرق علاج غريبة، للتأكد من حقيقة القائمين عليها”.

وحذر سعد من “الدخلاء والمدعين”، مضيفا: “الرجل قام بالتسويق لنفسه وذهب إليه مشاهير وتم خداعهم، والبعض ذهبوا لأن أحدا من معارفهم ذهب إليه، معتقدين أنه حاصل على رخصة بالعلاج، وهذا غير صحيح. على من يعاني من بعض المشاكل أن يلجأ إلى المتخصصين من أطباء واختصاصيي العلاج الطبيعي المعتمدين”.

وختم النقيب تصريحاته بالتأكيد أن هذا المنتحل تم القبض عليه وقررت النيابة العامة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهم النصب والاحتيال وممارسة نشاط طبي دون مؤهل أو ترخيص.

وقال الفنان أمير كرارة، إنه لم يشارك في أي دعاية لـ”سمكري البني آدمين”، وإنما ذهب إليه مرة واحدة فقط عندما رشحه له أحد الأشخاص، لكن لم يرتح إليه، ولم يتركه يكمل عمله.

وأضاف كرارة، خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز، في برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”: “اللوم مش علينا، ولكن على اللي سابوه شغال 3 سنين، لو هو مش دكتور تقفل له العيادة”.

ولفت كرارة إلى أنه استدعى سمكري البني آدمين، ولم يكن ذلك لقبه حينها، بناء على ترشيح، مضيفا: “قال إنه دارس في أمريكا وقصة مبلعتهاش، وعمري ما نزلت بوست عنه، عمري ما رشحته لحد، جالي البيت من سنتين مرة واحدة متكررتش”.

وعاتب أمير كرارة الجهات المختصة، قائلا: “جبته بعد 3 سنين، بنسمع عنه، اقفلوا له المكان، وأنا بأنصح أي حد يروح لمراكز مختصة معروفة، وياريت الجهة المختصة شايفين إنه غلط اقفلوهم”.

وسخر كرارة من مصطلح “سمكري بني آدمين”، قائلا “سمكري أروح له بتوك توك أصلحه”.

ولفت الباز، إلى أنه تم حبس يوسف خيري، سمكري البني آدمين، 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة تزوير بطاقة الرقم القومي وشهادة التخرج الجامعية، وتم غلق وتشميع مركز سمكري البني آدمين بمدينة نصر لمزاولته مهنة علاج طبيعي للمواطنين دون ترخيص.

صحيفة البيان



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: