بيكيه: غوارديولا حاربني بسبب شاكيرا


كشف جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، أن علاقته بمدرب الفريق السابق بيب غوارديولا تغيرت، عندما بدأ في مواعدة المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا، وأكد أنه رغب في الرحيل عن صفوف النادي في صيف 2011، وهو الموسم الأخير الذي تولى فيه المدرب الشهير الإدارة الفنية للفريق الكاتالوني. وأشرف غوارديولا (بحسب العربية) المدرب الحالي لمانشستر سيتي، على تدريب برشلونة بين عامي 2008 و 2012، وفاز برفقة بيكيه بثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مرتين، إلى جانب العديد من الألقاب الأخرى. لكن مدافع النادي الكاتالوني، تحدث عن مدى صعوبة العمل تحت قيادة غوارديولا، مشيراً إلى أن تنافس المدرب الإسباني مع البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب ريال مدريد حينها، كان متعبا للاعبين، لدرجة أنه أثار مشكلة مع بيكيه بسبب مواعدة المغنية شاكيرا في بداية موسم 2010-2011 بعدما التقيا في تصوير أغنية خاصة بكأس العالم التي أقيمت في جنوب إفريقيا وفاز بها بيكيه رفقة منتخب إسبانيا على حساب هولندا في المباراة النهائية بفضل هدف أندريس إنييستا الشهير. وقال بيكيه في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” يوم الثلاثاء: وصلنا إلى فترة من التوتر معه، كانت المنافسة بين غوارديولا ومورينيو مرهقة للغاية بالنسبة لنا كلاعبين في غرفة الملابس، أراد غوارديولا السيطرة على كل ما يحدث في الفريق، وعندما بدأت مواعدة شاكيرا تغيرت العلاقة معه بسبب ذلك، وكان هناك الكثير من الضغط، كان علي أن أفعل كل شيء بشكل مثالي في التدريبات، وفكرت حقا في مغادرة برشلونة في صيف 2011. ولا يزال بيكيه مرتبطا بشاكيرا، ولديه ولدان منها ميلان وساشا، وفي 2020 وضعت مجلة “فوريس” الثنائي في قائمة أقوى الأزواج في العالم.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: