حاكم إقليم دارفور يعد بفتح تجارة الحدود




وعد حاكم إقليم دارفور ، مني أركو مناوي ، بفتح تجارة الحدود مع دول الجوار.

الخرطوم:التغيير

وأكد مناوي ، على معالجة الإشكالات التي تواجه التجار ورجال الأعمال ، خاصة مشكلة التمويل. بجانب معالجة إشكالات الشركة السودانية للموارد المعدنية والأطفال المشردين في الأسواق.

وقال مناوي ، اليوم الثلاثاء ، خلال لقائه تجار ورجال أعمال بمدينة نيالا ، عاصمة ولاية جنوب دارفور ، إن اتفاق سلام جوبا ، اشتمل على جوانب واسعة لرجال المال والأعمال.

وأضاف ، أن الاتفاق وضع قواعد فدرالية للاقتصاد ، بجانب منحه حكومة الإقليم عمل عقودات مع شركات ودول للاستثمار ، بالقوانين السيادية والفدرالية ، والتعامل تجارياً مع دول الجوار.

وأشار إلى أن صلاحيات اتفاق سلام جوبا في التعامل مع الشركات وأصحاب المال والأعمال ، إذا تم تطبيقها بالكامل ستتيح فرصاً أكبر للتجار في الاستثمار والتواصل الخارجي.

ولفت مناوي ، بحسب وكالة سونا للأنباء ، إلى أهمية الضبط والسيطرة على موارد الإقليم ، بجانب تكوين الغرفة التجارية ، بصفة رسمية للتعامل مع الشركات.

من جانبه ، تعهد والي ولاية جنوب دارفور ، موسى مهدي ، بتصحيح الوضع فى بورصة نيالا.

وقال “قطعنا شوطا فى قضية الصادر والوارد مع مدير الجمارك.  فضلاً عن جلب ميزان “التورناطة بتكلفة” (200) الف دولار تم دفع (50٪) منها”.

كما تعهد الوالي ، بتنظيم سوق نيالا وتفريغ المواقف إلى أطراف المدينة. بجانب تكوين قوة مشتركة لتأمين المنطقة الصناعية.

وفي السياق ، لفت رجل الأعمال شارف علي مسار ، إلى أن اتفاق جوبا فتح آفاقاً مع العالم الخارجي.

وأشار إلى أن جنوب دارفور ، تعد الولاية الثانية ، من حيث المسح الصناعي ، قبل أن يؤكد جاهزيتهم لتجارة الحدود.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: