مسؤول أممي: شرعنا في البحث عن قوات بديلة للكتيبة الاثيوبية المنتشرة في ابيي


الخرطوم 7 سبتمبر 2021– وصل الخرطوم وفد من الأمم المتحدة برئاسة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام، جان بيير لاكروا لبحث استبدال القوات الاثيوبية المنتشرة في بلدة أبيي المتنازع عليها مع جنوب السودان بناء على طلب الحكومة السودانية.

JPEG - 16.2 كيلوبايت
جندي اممي في ابيي

وفي 23 أغسطس الماضي أبلغت الأمم المتحدة الحكومة السودانية بموافقتها على سحب القوات الإثيوبية التي تعمل على مراقبة الاوضاع في منطقة أبيي.

واجتمع رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك الثلاثاء الى لاكروا الذي اصطحب أيضا بارفيه أونانقا مبعوث الأمين العام للقرن الأفريقي.

وناقش اللقاء حسب تصريح عن مجلس الوزراء وضع قوات حفظ السلام في منطقة آبيي (يونيسفا) وخطوات الاستجابة لطلب السودان بتغيير الوحدة الموجودة هناك.

وأفاد لاكروا بأن الأمم المتحدة “شرعت في البحث عن قوات من بلدان عديدة تنطبق عليها المواصفات المطلوبة”. كما أكد حرصهم على إجراء الأمر بهدوء وسلاسة بحيث لا ينتج عن الأمر “أشياء غير مرغوب فيها”.

وكانت الخرطوم التمست من الامم المتحدة في ابريل الماضي سحب القوة الأثيوبية من البلدة الحدودية باعتبار أن اديس لم تعد طرفا محايدا.

وجاء الطلب على خلفية توتر علاقات البلدين بسبب عمليات اعادة الانتشار التي نفذها الجيش السوداني بالحدود الشرقية.

وتقول الخرطوم انه لا يمكن قبول انتشار القوات الإثيوبية في العمق الاستراتيجي للسودان بينما تحتشد القوات الإثيوبية على الحدود الشرقية.

وينتشر حوالي 3306 جندي إثيوبيً في أبيي، وفقًا لتقرير صادر عن إدارة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في يناير 2021.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: