تفاصيل لقاء وفد قوى الحرية والتغيير برئيس الوزراء


نيالا-صلاح نيالا
قال أحمد عيسى السوار عضو المكتب التنفيذي لمبادرة المجتمع المدنى ومسؤول الاتصال بمبادرة المجتمع المدني وعضو الوفد الذي التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك إن لقائهم بحث عدة نقاط من بينها إعفاء الولاة والمجلس التشريعي والدستور ومبادرة رئيس مجلس الوزراء.

وأشار السوار في تصريحات خاصة ل”سودان مورنينغ” تأكيد حمدوك على إعفاء جميع الولاة بعد ضعف أدائهم وظهور علاقات سابقة لبعض الولاة بالنظام المباد، مؤكدًا أن الإجتماع ناقش تعيين الولاة عليهم إجماع من كافة مكونات وقوي الثورة ولجان المقاومة والمجتمع حتي يساعدهم في أداء مهامهم، واضاف” سوف يتم التشاور لوضع معايير للإختيار حتى لا يقع الناس في أخطاء التجربة السابقة والتي فشلت تماما”.

وحول المجلس التشريعي أشار السوار إلى أن رئيس مجلس الوزراء أكد لهم ضرورة قيام المجلس لفك الإرتباط بين العمل الذي يقوم به مجلسي السيادة والوزراء في تشريع وإجازة القوانين وهو أمر ليس من شأنها.

وأوضح الوفد رؤيته في المجلس التشريعي بتكوينه من قوى الثورة والأجسام الثورية والمجتمع المدني وإبعاد المحاصصات الحزبية التي من شأنها ان تجعل منها حاضنة سياسية لحماية ممثلي الأحزاب في السلطة التنفيذية الأمر الذي يحد من دوره في الرقابة والمحاسبة.

وشدد السوار على ضرورة تشكيل المجلس التشريعي دون الإلتفات لتمسك الأحزاب بالمحاصصة والإصرار علي ذلك من قوي الثورة ولفت إلي ان الوفد كون لجنة للتواصل مع رئيس مجلس الوزراء.

وبشأن مبادرة رئيس مجلس الوزراء أكد السوار علي قبولهم لها من حيث المبدا والتحفظ عليها لعدم تمثيلها لقوى الثورة ولجان المقاومة والمرأة والشباب وأسر الشهداء والشخصيات الوطنية والمكونات الإجتماعية من إنحاء السودان، لافتاً إلى أنهم أشاروا لرئيس الوزراء علي ضرورة فتح الآلية وإستيعاب من لم تشملهم المبادرة وتكوينه لجنة بشأن ذلك.

وقال إن الوفد تحدث مع رئيس مجلس الوزراء بشأن التعامل مع كل أجسام الحرية والتغيير والبالغة حوالي 70 جسما دون أن يكون التعامل مع المجموعة التي إختطفت المشهد والثورة حالياً وإعتبار المجلس المركزي ليس له صفة دستورية في التعيين والعزل، وبحسب الوثيقة يجب التعامل الدستوري مع الحرية والتغيير.

 



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: