حميدتي يبحث مع مسؤول أممي رفيع قضية أبيي


 

الخرطوم ــ الصيحة

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين الأمم المتحدة والسودان خاصة فيما يتصل ببناء السلام وتحقيق التنمية.

وأشاد حميدتي خلال لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري أمس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، جان بيير لاكروا بحضور وزير الخارجية مريم الصادق المهدي بالدور الذي لعبته بعثة “يوناميد” في دارفور، وقوات اليونسفا في حفظ السلام والأمن في منطقة أبيي.

وأوضح جان بيير لاكروا، في تصريح صحفي، أن اللقاء أمن على التعاون المثمر بين الأمم المتحدة وحكومة السودان في العديد من المجالات، وأضاف أن اللقاء تناول قضية منطقة أبيي على ضوء العلاقات المتميزة بين السودان ودولة جنوب السودان، معرباً عن أمله في أن تكون هذه العلاقات الجيدة دافعاً للبلدين لمعالجة ملف أبيي، مؤكداً استمرار عمل البعثة الأممية بالمنطقة.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام إن اللقاء تطرق إلى كيفية المساهمة في مساعدة مواطني أبيي ودعم جهود حكومتي البلدين فيما يتصل بمعالجة قضية المنطقة.

وأعرب لاكروا، عن سعادته بزيارة السودان، واصفاً لقاءاته مع المسؤولين في الدولة بالمثمرة والبناءة.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

أضف تعليق