نزوح (١٥) الف نسمة بولاية النيل الابيض بسبب السيول


لازالت جهود الادارة العامة للدفاع المدني مستمرة في مجابهة السيول والفيضانات التي اجتاحت معظم المدن السودانية من جراء هطول امطار بمعدلات قياسية لخريف هذا العام وذلك عبر الانتشار الواسع لقواتها علي ضفاف الانهار والمنخفضات والجزر ومناطق الهشاشة النيلية حيث عملت علي سد الثغرات بالتنسيق مع غرف الطوارئ بالمركز والولايات وفي ذات السياق تشير متابعات *المكتب الصحفي للشرطة* الي ان الفاصل المداري يمر شمال مدينة ابوحمد جنوب مدينة كتم و الولايات الغربية ومتوقع هطول امطار متوسطه الى خفيفة خلال فترة التوقع وقد تسببت في نزول سيل بمحلية بربر بمنطقة المكيلاب فى مساره الطبيعى وأن الجهود الهندسية مستمرة لتقوية التروس والحمايات لمناطق الهشاشة والمنخفضات وفي *ولاية الجزيرة* هطلت امطار متوسطة فى مدينة المناقل تسببت في انهيار عدد 4فصول بمدرسه ابودقن بمحلية القرشي وقد قامت إدارة الدفاع المدني بتسليم مواد الإيواء للمتضررين وفي *ولاية جنوب كردفان* هطلت امطاربحاضرة الولاية مدينة كادوقلي بلغت نسبتها 7ملم ولم ترد بلاغات بشان خسائر في الارواح والممتلكات وفي *ولاية سنار* نجد ان جهود قوات الدفاع المدني مستمرة لتصريف وشفط مياه الأمطار عبر المصارف الرئيسيه لمدينه سنجة و معالجة الهدام بمنطقة ام بنبن وان السيول التي ضربت المنطقة تسببت في غرق طفل بخور الملوية يقيم بمنطقة ودالنيل وتم إنقاذه وانتشاله بواسطة قوات الدفاع المدني وسلم لزويه وهو الآن بصحة جيدة ومستمر العمل لتامين سد العطشان من الفيضان وفتح مصارف مياه الامطار بمدينة الدندر وتسببت السيول التي ضربت منطقة التروس التابعة لمحلية الدالى والمزموم في خسائر فى المنازل ونفوق بعض الحيوانات ولاتوجد خسائر فى الأرواح وتم تكليف لجنة الطوارئ بالمحلية لزبارة المنطقة لحصر الاضرار تمهيدا لتقديم مواد الايواء اللازمة وفي ولاية *النيل الابيض* نجد ان السيول والفيضانات قد اجتاحت منطقة جودة كيلو 4 مما تسببت في انهيار 50% من المنازل السكنية ونزوح عدد 15000 نسمة وأن معدلات المياه في زيادة مستمرة مما دعي الي توجه الاستاذ / حمزة مصطفي الدسيس مدير ديوان الحكم المحلي رفقة المدير التنفيذي لمحلية الجبلين واعضاء لجنة أمن المحلية لمنطقة كيلو 4 بوحدة جودة الادارية للوقوف علي أوضاع المواطنين المتأثرين جراء تلك السيول حيث تم ترحيل المتضررين للمدارس بمناطق كليو 4 وجودة وتم تقديم بعض المواد الغذائية وهنالك جهود مبذولة من قبل الحكومة لتوفير مواد إيواء وتم ترحيل الاهالي بواسطه قوارب نهرية تتبع للدفاع المدني وأن جميع القوات مرابطة بالموقع بالتنسيق مع قوات الطوارئ وقوات الاحتياطي المركزي اضافه لقوات شرطة المحلية والقوات النظامية الاخري ومازالت المياه تنحدر بغزارة بالمنطقة من دون حدوث اي خسائر في الارواح.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: