تجدد المطالبات بإقالة المدير العام لهيئة الطرق والجسور


 

الخرطوم: السوداني

رفعت كيانات داخل الهيئة القومية للطرق والجسور، صوتها مجدداً للمناداة بإبعاد المدير العام المكلف الذي سبق وصدر بحقه قرار إعفاء من قبل مجلس الوزراء.

وجدد بيان صادر عن (مهندسي الطرق والكباري بالداخل ودول المهجر)، أمس، المطالبات بإقالة المدير العام للهيئة القومية للطرق والجسور، جعفر حسن، بشبهة انتمائه للنظام المُباد.

وسبق أن تمت إقالة حسن من منصبه، بقرار صادر عن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في مارس 2020م، قبل أن يتم تكليفه في مارس 2021 بالمنصب مجدداً على يد وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور عبد الله يحيى.

وقال البيان بحسب (التغيير): “المدير المكلف حالياً عينه رأس النظام البائد عمر البشير وكيلاً لوزارة الطرق والجسور ومدير للهيئة القومية للطرق والجسور وظل مديراً حتى سقوط النظام”.

وطالب البيان رئيس الوزراء بالعودة للتدخل وتصحيح الأوضاع بالهيئة بصورة فورية. حاثاً على “استعادة المهنية للوظائف القيادية بالدولة، بصورة تمهد الطريق لهيئة الطرق للقيام بدورها الرائد في قيادة وإدارة تنمية الطرق”. وسبق أن رفضت اللجنة التسييرية لنقابة العاملين بالهيئة العامة للطرق والجسور، قرارات الوزير بحسبانها جاءت مخالفة لقرارات رئيس الوزراء. ووصفت قرار إعادة تكليف جعفر حسن بالمنصب بأنه “ردة عن أهداف الثورة السودانية”.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: