السودان: دعوات لإنهاء إفلات المتهمين بقتل شهداء سبتمبر من العدالة




دعت منظمة أسر شهداء سبتمبر 2013 الخيرية، القانونيين والمنظمات الدولية الحقوقية، إلى التعاون معها لتحقيق القصاص وتقديم المجرمين للعدالة.

الخرطوم:التغيير

وفي أواخر شهر سبتمبر عام 2013 ، شن النظام البائد ، حملة وحشية ، ضد احتجاجات سلمية بالعاصمة السودانية الخرطوم ، أسفرت عن مقتل نحو مئتي شخص في غضون أيام.

وطالبت المنظمة ، رئيس القضاء والنائب العام ، بتخصيص محاكم ونيابات لإنجاز هذا الملف ، مؤكدة عدم اليأس وطرق كل الأبواب لانتزع الحقوق.

وقال الأمين العام للمنظمة ، حمد النور حمد ،  في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم الأربعاء ، إن المنظمة تم إنشاؤها لتكون جسما يحتوي كل أسر الشهداء.

ولخص حمد، أهداف المنظمة في دعم أسر الشهداء ، وإعفاء الأسر من الرسوم الدراسية في جميع المراحل والإسهام في توفير التأمين الصحي وتوثيق وتقوية الروابط الاجتماعية بين أعضاء المنظمة والمجتمع.

في السياق ، دعا أمين مال المنظمة ، أحمد حماد محمد ، الجهات الحكومية والخاصة ، إلى عدم التعامل مع الأفراد والجماعات فيما يتعلق بالشهداء، إلا عبر المنظمة.

من جانبه ، أوضح القانوني ، هشام الفاضلابي ، أن المعلومات عن شهداء سبتمبر 2013 شحيحة.

وطالب الفاضلابي ، أسر الشهداء بالانضمام للمنظمة ، مشيرا إلى أن الشهيدة سارة عبد الباقي ، هي الوحيدة التي تم تقديم ملفها للعدالة.

وأكد الفاضلابي ، مواصلة الجهود في سبيل تحقيق العدالة ، وأن تكون المنظمة الداعم الحقيقي والقانوني لتحقيق القصاص ودعم الأسر المكلومة.

فيما أعرب ممثل لجان المقاومة ، أبو القاسم شوقار ، عن ثقتهم في رد الحقوق وتحقيق العدالة الإجتماعية.

 

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: