الاحتفال بالإعلان السياسي لوحدة قوي الحرية والتغيير


احتفلت مركزية قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية السودانية وحزب الأمة القومي الاربعاء بقاعة الصداقة بالخرطوم بالتوقيع على الإعلان السياسي لوحدة قوى الحرية والتغيير بجانب قضايا الانتقال وبناء دولة المواطنة المدنية الديمقراطية. ووقع على الإعلان السياسي لوحدة تحالف قوى الحرية والتغيير وقضايا الانتقال وبناء دولة المواطنة المدنية الديمقراطية أكثر من ٤٠ حزبا وحركة وتحالفات سياسية ومنظمات مجتمع المدني . وحضر مراسم التوقيع أعضاء مجلس السيادة الانتقالي، البروفيسور صديق تاور والدكتور الهادي إدريس والأستاذ محمد الفكي سليمان والأستاذ الطاهر أبوبكر حجر والاستاذة رجاء نيكولا ، ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي الدكتور عبدالله حمدوك وعدد من الوزراء والفعاليات السياسية وقادة الكفاح المسلح أعضاء السلك الدبلوماسي والشباب والمرأة. وأكد الإعلان وفق ( سونا) التزام الموقعين بدعم الفترة الانتقالية لانجاحها، وجدد الإلتزام بكل ما توافقت عليه قوى الحرية والتغيير. وأشار الإعلان إلى أنه امتداد وتطوير والتزام بين المكونات السياسية، ووضح الإعلان الآليات التي سيتم العمل بها خلال الفترة الانتقالية وصولا لمشروع وطني يساهم في بناء دولة المواطنة والمدنية والديمقراطية وإجراء انتخابات حرة ونزيهة. وأكد الإعلان التمسك بوحدة الحرية والتغيير كونه يمثل العمود الفقري لقوى الحرية والتغيير وللحكومة الانتقالية. وأن الدولة تقوم على أعمدة الحرية والسلام والعدالة، مبينا أن نجاح الانتقال يكمن في وحدة الثورة ودعم الحكومة.

الخرطوم ( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: