النزيف الإثيوبي.. مجزرة في أمهرة وجثث من تيغراي يلفظها نهر متاخم للسودان


كشفت السلطات السودانية عن أنها أبلغت سفير إثيوبيا عثورها على 29 جثة من عرقية تيغراي على ضفاف نهر بين البلدين، في حين أفادت التقارير بأن متمردي تيغراي قتلوا 125 مدنيا في إقليم أمهرة المجاور. وقالت وزارة الخارجية السودانية وفق الجزيرة نت إنها استدعت سفير إثيوبيا لدى الخرطوم لإبلاغه أن 29 جثة تم العثور عليها على ضفاف نهر متاخم لإثيوبيا تعود إلى مواطنين إثيوبيين من جماعة تيغراي العرقية. وذكرت الوزارة -في بيان في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء- أنها استدعت السفير في 30 أغسطس الماضي وتم إبلاغه أنه عُثر على الجثث في الفترة بين 26 يوليو/تموز والثامن من أغسطس/آب الماضيين على الجانب السوداني من نهر ستيت، الذي يعرف في إثيوبيا باسم تيكيزي. وأضافت أنه تم تحديد هوياتهم بواسطة بعض الإثيوبيين المقيمين بمنطقة ود الحليو (شرقي السودان). ولم يذكر البيان ملابسات الوفاة. ويشكل النهر خط الحدود الفعلية بين الأراضي التي تسيطر عليها قوات إقليم تيغراي وتلك الخاضعة لسيطرة قوات إقليم أمهرة المتحالفة مع الحكومة الاتحادية الإثيوبية. ويفصل النهر في جزء آخر منه بين السودان وإثيوبيا أيضا. وكشف أطباء الأربعاء عن أن متمردين من إقليم تيغراي قتلوا 125 مدنيا على الأقل في مطلع سبتمبرل الجاري في قرية بمنطقة أمهرة (شمالي إثيوبيا) التي امتد إليها في الأشهر الماضية النزاع في تيغراي. وقال مولوغيتا ميليسا -وهو مدير المستشفى في مدينة دابات المجاورة- “سقط 125 قتيلا في قرية شنا، لقد رأيت المقبرة الجماعية شخصيا”، مضيفا أن السكان “لا يزالون يبحثون عن جثث في المنطقة المجاورة”، وأن “التعداد لا يزال جاريا”.

الخرطوم ( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: