وزارة الداخلية تُنهى أزمة سد مروى


بتأريخ 3/ سبتمبر/2021 قام سكان الحامداب الذين لم يتم تهجيرهم بقفل وتتريس الشوارع المؤدية إلى السد إحتجاجاً على تجاهل السلطات لمطالبهم التى تقدموا بها لإدارة السد والمتمثلة فى توفير الكهرباء ومياه الشرب ، الأمر الذى أدَّى إلى الفصل بين المدينة السكنية وجسم السد وتسبب فى معاناة العمال والموظفين حيث بدأوا يسلكون طريقاً وعراً فى رحلتى الذهاب والإياب .. وعندما تطاول أمد الإعتصام قاموا بالتهديد بتوقيف التوربينات إن لم تقم السلطات بوضع حدٍ لمعاناتهم فى الوصول إلى مواقع عملهم وكان ذلك فى يوم 6/سبتمبر 2021 ، ومن ثم قاموا بتنفيذ تهديدهم بتوقيف عدد ( 2 ) توربين على أن يتم إيقاف جميع التوربينات بالتدريج لتدخل البلاد فى إظلام تام رغم محاولة وفد حكومة الولاية الشمالية ولجنة أمنها لإثنائهم عن ذلك .. ومن ثم قام السيد وزير الداخلية بمخاطبة المعتصمين عبر هاتف مدير شرطة المحلية وطلب منهم تشكيل وفد من اللجنة التسيرية للحضور إليه فى مكتبه للجلوس مع السادة وزراء الطاقة والنفط والرى لمناقشة مطالبهم ومعالجتها كليَّاً ، ووافق المعتصمون على مبادرة ومقترح السيد وزير الداخلية وأزاحوا المتاريس وأعادوا تشغيل التوربينات المتوقفة .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: