وزيرة الخارجية تعدد مآثر طبيب إيطالي أسس مستشفى للقلب بالخرطوم




عددت وزيرة الخارجية  السودانية ، مآثر طبيب إيطالي الجنسية ، أسس مستشفى خيرياً بالبلاد قبل عدة سنوات.

الخرطوم:التغيير

نعت وزيرة الخارجية ، مريم الصادق المهدي ، باسم الحكومة السودانية ، الطبيب الإيطالي الجنسية، جينيو استرادا،  مؤسس ومدير مستشفى السلام الخيري لجراحة القلب بمنطقة سوبا جنوب الخرطوم.

واستردادا، هو مؤسس منظمة الطوارىء غير الحكومية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة ، والتي عملت في 13 دولة من بلدان العالم تضررت من الصراعات والحروب.

وبحسب وكالة سونا للأنباء، فقد ظلّ مستشفى السلام الخيري لجراحة القلب بسوبا منذ إنشائه، مركزاً إقليميًا يقدّم خدمات مجاناً لمختلف التدخلات في مجال جراحة القلب.

وأشارت الوكالة الرسمية، إلى أن المستشفى ظل مجانياً، رغم محاولة قيادات عُليا من النظام البائد، دفع مؤسسيه، لتحويله إلى مستشفى ريعي.

وأضافت “وإذ تنعي السيدة الوزيرة الدكتور استرادا، فإنما تنعي فيه إنسانيته ونبله وتفانيه في خدمة المرضى الذين يؤمون مستشفاه من دون أي تمييز”.

ولفتت إلى أن خدمات المستشفى، امتدت لأعدادٍ معتبرة من الدول المجاورة للسودان أيضاً.

وأظهر مقطع فيديو، منشور على الانترنت الرئيس المخلوع، عمر البشير، يفاوض مؤسسي المستشفى خلال ويارة له، لتحويله إلى مستشفى مدفوع القيمة.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: