وزيـرة الخارجـية تجري مُباحثات مع نظرائها البحريني والمصري والكويتي


 

الخرطوم- الصيحة

بحثت وزيـرة الخارجـية د. مريم الصادق المهدي، مع نظيرها البحريني د. عبد اللطيف بن راشد الزياني أمس، مسار العلاقات بين البلدين وسُبُل دعم الحكومة الانتقالية في السودان.

وأعربت الوزيرة عن تطلُّع السودان للاستفادة من علاقاته الدبلوماسية مع البحرين لخدمة أولويات الحكومة الانتقالية، سيما المجال الاقتصادي، وأكّدت موقف السودان الداعم للقضايا العربية، والتنسيق مع البحرين في المواقف الإقليميّة والدوليّة.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية البحريني، عن استعداد بلاده لدعم الحكومة الانتقالية، ودعم مواقف السودان في المحافل كافة، وثمّن جُهُود حكومة السودان ومُبادراتها الرامية لتعزيز العمل المُشترك من خلال الجامعة العربية.

وتناول الوزيران خلال اللقاء، إمكانية تفعيل اللجان المشتركة، وتنفيذ الاتفاقيات الثنائية بين البلدين.

وفي سِياقٍ مُقاربٍ، اجتمعت د. مريم الصادق مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأربعاء، على هامش انعقاد الدورة (156) لمجلس جامعة الدول العربية على المُستوى الوزاري بالقاهرة.

وقالت الوزيرة في تغريدة لها، إنّ الاجتماع يأتي في إطار التشاور حول الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعلى الصعيد، اجتمعت وزير الخارجية مع وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، الأربعاء بالقاهرة، في إطار انعقاد الدورة (156) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، وقالت في تغريدة إنّها بحثت تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسُبُل دعم التعاون والتنسيق في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: