الخطوط البحرية السودانية تبدأ مزاولة أنشطتها بشحنات سماد


JPEG - 30.9 كيلوبايت
النظام السابق حاول تصفية الخطوط البحرية السودانية

الخرطوم 10 سبتمبر 2021 ـ أعلن مسؤول في الخطوط البحرية السودانية عودة الناقل الوطني البحري السوداني لمزاولة أنشطته البحرية المتكاملة.

وطبقا لمدير التجارة بالخطوط البحرية الكابتن أحمد حسن قرين فإن عودة الناقل البحري ستكون بوصول باخرة السماد الأولى “MV GULLWING” إلى ميناء بورتسودان كعقد موقع مع البنك الزراعي السوداني.

وتبلغ شحنة السفينة 200,000 طن سماد صب غير معبأ كدفعة أولى، مشيرا إلى ان الشركة ستقوم بأعمال التفريغ خلال العشرة أيام وستتابع الشحنات والتعبئة للسماد من المنطقة الشرقية بالسعودية إلى ميناء بورتسودان.

وأكد قرين لوكالة السودان للأنباء أن الخطوط البحرية السودانية ستعود للخدمة بتوفير خدمة متميزة وذات جودة.

وفي أول نشاط بعد إعادة تأسيسها تقدم شركة الخطوط البحرية السودانية صباح اليوم الجمعة خدمة التفريغ لسفينة الصب الجاف التي من المنتظر أن ترسو على الرصيف رقم 24 بالميناء الأخضر لتفريغ حمولتها من السماد.

وفي أغسطس الماضي وقع الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي مذكرة تفاهم مع شركة الخطوط البحرية السودانية لشراء 10 سفن متنوعة للعمل في مختلف مجالات الملاحة البحرية.

وكان النظام السابق قد أعلن تصفية الخطوط البحرية السودانية في 2017 وتسجيل شركة جديدة بديلة تحمل اسم (سنجنيب)، بعد أن تعرضت (سودان لاين) للانهيار وفقدت الكثير من أصولها وأسطولها.

وأعلنت الحكومة الانتقالية في سبتمبر من العام الماضي استعادة شركة الخطوط البحرية السودانية، وإلغاء قرار تصفيتها.

وفي أبريل الفائت حكمت المحكمة التجارية بالسودان بعودة شركة الخطوط البحرية السودانية (سودان لاين) وانتهاء مهمة المصفي الرسمي. وسمح قرار المحكمة بعودة الشركة لممارسة نشاطها.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: