خفض تصريفات السدود لكبح فيضان النيل في شمال السودان


JPEG - 67.6 كيلوبايت
آثار مدمرة للأمطار والفيضانات في 13 ولاية سودانية ـ سبتمبر 2021

الخرطوم 10 سبتمبر 2021 ـ قالت لجنة الفيضان التابعة لوزارة الري والموارد المائية إن مناسيب فيضان النيل ما زالت تسجل ارتفاعا في شمال السودان ما يتطلب أخذ الحيطة والحذر، بينما خفّضت الوزارة التصريفات خلف سد الروصيرص.

وبحسب البيان اليومي للجنة فإن محطتي الخرطوم وشندي ما زالت تسجلان مناسيب حرجة للفيضان اليوم الجمعة.

وارتفع منسوب النيل في الخرطوم إلى 17.27 متر مقتربا من أعلى منسوب سجل العام الماضي “17.66 متر” بينما سجلت شندي 18.07 متر مقارنة بأعلى منسوب سجل العام الفائت “18.44 متر”.

وتوقعت لجنة الفيضان استمرار ارتفاع مناسيب فيضان النيل في المحطتين ليوم غدٍ السبت.

وحذرت من زيادة متوقعة في مناسيب فيضان النيل بشمال السودان، قائلة إن قطاع عطبرة مروي سيشهد ارتفاعا بمعدل 18 سنتمتر وقطاع مروي دنقلا سيشهد ارتفاعا أيضا بمعدل 12 سنتمتر.

وما زال إيراد النيل الأبيض عند الحدود يسجل مناسيب قياسية حيث سجل اليوم الجمعة 138 مليون متر مكعب وهو ما يعني استمرار الخطورة على القرى المشاطئة للنهر حتى الخرطوم.

وأكدت لجنة الفيضان استمرار التخزين بمجمع سدي أعالي عطبرة وستيت وخزان خشم القربة بشرق السودان وتخفيض التصريفات خلف خزان الروصيرص في حدود 450 مليون متر مكعب في اليوم لحين اشعار آخر.

وتشير سودان تربيون إلى أن وزارة الري والموارد المائية تشغّل السدود كمصدات للفيضان تحاشيا لوقوع لذروة فيضانات مدمرة في سبتمبر الحالي كما حدث العام الماضي.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: