والي النيل الأبيض لـ«التغيير»: الوضع بـ«جودة» كارثي ويحتاج لتدخل عاجل




كشف والي  النيل الأبيض ، إسماعيل وراق ، عن دمار 53 قرية ، وتضرر 15 ألف مواطن جراء السيول التي اجتاحت أجزاء واسعة من منطقة جودة.

التغيير – الخرطوم: علاء الدين موسى

واجتاحت السيول قرى بوحدة جودة الإدارية بمحلية الجبلين التابعة  لولاية الأبيض جنوب السودان ، وأدت إلى نزوح مئات الأسر إلى أماكن آمنة حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

وقال الوالي في حوار مع (التغيير) ينشر لاحقاً ، إن السيول التي اجتاحت منطقة جودة ، أتت من النيل الأزرق وخلفت أضراراً كبيرة لأكثر من 53 قرية.

وأشار وراق إلى تضرر أكثر 15 الف مواطن وأكثر من 1350 أسرة ، لافتاً إلى عدم وجود خسائر في الأرواح حتى الآن.

ووصف والي النيل الأبيض ، الوضع بالكارثي وأنه يحتاج لتدخل عاجل ، قبل أن يوجه نداءً إلى الحكومة المركزية والمنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات اللازمة للمتضررين.

وأعلن الوالي ، عن زيارة الدفاع المدني والهلال الأحمر ومفوضية العون الإنساني ، ومنظمات المجتمع المدني.

وأوضح أن الولاية لم تتعرف على الحجم الحقيقي للأضرار حتى الآن ، وقال عملية الحصر جارية لمعرفة حجم الضرر.

وبحسب آخر الإحصاءات التي رصدها المسح المشترك للمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني بالولاية ، فإن 80 الف من مواطني جودة  شردتهم السيول الجارفة التي أتت من النيل الأزرق.

وأشارت السلطات ، إلى أنها تواجه صعوبات في إجلاء مئات العالقين ، بسبب ضعف الإمكانيات اللوجستية.

ووصفت الوضع الإنساني في المدينة بالكارثي ، وقالت إنه يفوق طاقة وإمكانات المحلية.

وبينت أن هنالك بعض المواطنين من المزارعين ورعاة عالقين في بعض المناطق في انتظار العون والمساعدة.

ووفرت المنظمات العاملة في المنطقة كميات كبيرة من أدوية الطوارئ ومعينات الصحة الإنجابية تحوطا للآثار البيئية التي يخلفها تراكم المياه والبرك والمستنقعات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: