قطر تدعو رئيس الوزراء السوداني لزيارة الدوحة




وجّهت قطر الدعوة لرئيس مجلس الوزراء السوداني، لزيارة الدوحة، دون تحديد موعد للزيارة، فيما أعلنت استعدادها لدعم السودان في المحافل الإقليمية والدولية.

الخرطوم: التغيير

أجرت وزير الخارجية السودانية د. مريم الصادق المهدي، مباحثات ثنائية مع وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي، بشأن علاقات البلدين.

وعادت العلاقات بين السودان وقطر إلى أوضاعها الطبيعية، مؤخراً، بعد أن شهدت توتراً في العام 2019م على أعقاب رفض السلطات السودانية استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية عقب سقوط المخلوع، إذ رفض المجلس العسكري الانتقالي آنذاك، منح الإذن لطائرته رغم وصولها الأجواء السودانية.

وتسبّبت الحادثة في إعفاء وكيل وزارة الخارجية وقتها بدر الدين عبد الله من منصبه.

والتقت مريم والمريخي، اليوم الجمعة، على هامش اجتماع جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بالعاصمة المصرية القاهرة.

وهنأت الوزيرة دولة قطر على نجاح رئاستها الدورة السابقة، وأكدت على مواصلة التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين في القضايا المشتركة في جميع المجالات.

من جانبه، أعلن وزير الدولة القطري، عن استعداد قطر لدعم السودان في المحافل الإقليمية والدولية، والتنسيق المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية.

وقدّم الوزير الدعوة إلى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك لزيارة دولة قطر.

وكان نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني، أجرى سلسلة لقادة بالقادة الحكوميين في السودان، خلال زيارته للخرطوم شهر مايو الماضي.

وأطلق آل ثاني خلال الزيارة تعهدات بدعم الحكومة الانتقالية، لا سيما في خلافها مع إثيوبيا بشأن الحدود وسد النهضة.

وأكد آل ثاني استمرار الدوحة في مواصلة الدعم والمساندة للسودان في قضاياه الآنية التي جعلته في قلب الأحداث. وخص بالذكر قضيتي سد النهضة والتوترات الحدودية مع إثيوبيا.

وشملت لقاءات آل ثاني، رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، بجانب نظيرته وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي.

وفي وقت سابق من العام الحالي، زار كل من البرهان، ونائبه حميدتي، الدوحة وأجريا لقاءات مع كبار المسؤولين بالدولة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: