إصابة «6» أشخاص في نزاع أهلي حول الموارد شرقي السودان




أصيب «6» أشخاص إثر اشتباك أهلي بين اثنين من بطون إحدى قبائل شرق السودان في منطقة «هيا» التابعة لولاية البحر الأحمر، وحال تدخل الشرطة دون وقوع تطور الاشتباكات ووقوع ضحايا.

الخرطوم: التغيير

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، إصابة «6» أشخاص بينهم فرد بالشرطة، إثر وقوع إشتباك أهلي بين القرهبياب والهيكتياب من بطون الهدندوة بمنطقة هيا- شرقي السودان، اليوم، أُستخدمت فيه العصي والحجارة.

وأكدت أنه تم إسعاف جميع المصابين، كما تحركت مجموعة من العمد من مختلف بطون قبيلة الهدندوة لمعالجة الموقف، وأن الهدوء عاد إلى المدينة.

وقال بيان بحسب المكتب الصحفي للشرطة، اليوم الجمعة، إن أسباب الاشتباك تعود لخلاف قديم بين المجموعتين ونزاع على أرض زراعية بالمنطقة.

وأضاف البيان بأن الخلاف تجدد بسبب النزاع حول إيرادات أحد المرافق العامة متمثلة في «دورات مياه» أنشأتها منظمة «اليونيسف» كخدمة لإنسان المنطقة، إلاّ أن القرهبياب فرضوا رسوماً على مستخدميها، الأمر الذي أثار حنق الهيكتياب وقاموا بإغلاقها، ومن ثم وقع الاشتباك بينهما.

وتابع البيان: «تدخلت شرطة المحلية وحقنت دماءً عزيزة كانت ستسيل بين الطرفين، حيث لم تحدث حالات وفاة أو إصابات خطيرة سوى 6 إصابات من الأطراف المتنازعة ومن بينهم أحد أفراد الشرطة تم إسعافهم جميعاً».

وأشار بيان الشرطة، إلى وصول التعزيزات من شرطة الطوارئ بمدينة بورتسودان ودعم بقوة إسناد من القوات المسلحة بمدينة سنكات.

وقال: «كما تحركت مجموعة من العمد من مختلف بطون قبيلة الهدندوة لمعالجة الموقف.. وقد عاد الهدوء إلى المدينة بحمد الله تعالى».



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: