حميدتي يدعو للتحصن بالمفاهيم الإسلامية الصحيحة لمواجهة التطرف




دعا محمد حمدان دقلو «حميدتي» نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، السودانيين، إلى التحصن بالمفاهيم الإسلامية الصحيحة لمواجهة التطرف، وحذّر من العنصرية والكراهية التي بدأت بالتفشي.

الخرطوم: التغيير

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي»، حوجة المجتمع السوداني إلى تحصين بالمفاهيم الإسلامية الصحيحة والقيم الفاضلة الكريمة لمواجهة مظاهر التطرف والغلو.

وحذّر من أمراض العصبية والكراهية والعنصرية التي بدأت تنتشر بكثرة، ووصفها بأنها لا تمثل الإسلام في شئ، ولا تشبه القيم السودانية الأصيلة القائمة على التسامح وقبول الآخر.

وخاطب حميدتي، يوم الجمعة، ختام دورة علمية لألف طالب وطالبة في مجال الشريعة والتأصيل، أقامتها منظمة نداء الاحسان الخيرية بمجمع خالد بن الوليد في منطقة أمبدة السبيل بمدينة أم درمان.

واعتبر حميدتي أن هذه الظواهر التي بدأت تنتشر في البلاد لا تنفصل عن الواقع الذي تعيشه البلاد سياسياً واقتصادياً وإجتماعياً مما يستدعي وقفة مع النفوس لتقييم الأوضاع الحالية لسلوك الطريق الصحيح الذي يوصل إلى بر الأمان.

ونوه إلى أن المسؤولية تقع على عاتق العلماء والدعاة والشيوخ لنشر رسالة الإسلام السمحة، رسالة الاعتدال والخير والنور، خاصة في هذا الوقت الذي يواجه فيه الإسلام والمسلمون تحديات عظيمة.

وأوضح أن إصلاح أي مجتمع يبدأ من الأسرة، ثم المدارس، والخلاوى والجامعات، لذلك لابد من الاهتمام بتربية الأبناء تعاليم دينهم الصحيحة، فإن صلحت الاسرة وصلح المجتمع.

وأعلن حميدتي دعمه ومساندته لجميع البرامج التي تهدف إلى ترقية المجتمع، على أن تشمل تلك البرامج جميع ولايات السودان.

ونوه بجهود منظمي الدورة العلمية، وحرصهم واهتمامهم بتعليم الناس أمور دينهم.

يذكر أن حميدتي هو قائد قوات الدعم السريع، شبه المستقلة، والذي أصبح نائباً لرئيس المجلس العسكري الانتقالي، عقب الإطاحة بنظام المخلوع عمر البشير في أبريل 2019م.

وكانت الوثيقة الدستورية الموقعة في أغسطس 2019م، نصت على أن القوات المسلحة والدعم السريع مؤسسة عسكرية وطنية حامية لوحدة الوطن ولسيادته تتبع للقائد العام للقوات المسلحة وخاضعة للسلطة السيادية.

ولاحقاً أصبح حميدتي نائباً لرئيس المجلس السيادي، عقب حل المجلس العسكري الحاكم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: