امريكا تمدد الاعفاء من الترحيل وتصاريح العمل لمهاجرى (٦) دول بينها السودان


أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تمديد الإعفاء من الترحيل وتصاريح العمل لأكثر من 300 ألف مهاجر في الولايات المتحدة من 6 دول أجنبية مسجلين في برنامج “الحماية المؤقتة”.

وقالت إدارة خدمات المواطنة والهجرة في الولايات المتحدة الأمريكية إن التجديدات الخاصة بمهاجري دول السلفادور وهايتي وهندوراس ونيبال ونيكاراغوا والسودان ستستمر حتى 31 ديسمبر 2022، مضيفة أن هذه الإجراءات مطلوبة بموجب عمليات التقاضي المستمرة بخصوص محاولات الرئيس السابق، دونالد ترامب، إنهاء معظم التسجيلات في البرنامج.

وذكر إعلان إدارة خدمات المواطنة والهجرة أن “التمديد يضمن الامتثال المستمر لأوامر المحاكم المختلفة الصادرة عن محاكم اتحادية بالمقاطعات”.

ولا يحتاج المستفيدون الحاليون، بموجب برنامج “وضع الحماية المؤقتة”، إلى دفع رسوم أو تقديم أي طلب للمحافظة على وضعهم الخاص حيث تمدد وثائقهم المتعلقة بهذا الوضع تلقائيا خلال الفترة المحددة.

ومن المتوقع أن تحبط هذه الخطوة بعض الديمقراطيين والنشطاء المؤيدين للهجرة الذين يعتبرونها غير كافية وضغطوا سابقا على إدارة بايدن، لتوسيع البرنامج ليشمل مئات ألوف المهاجرين الإضافيين بدلا من مجرد تمديده بالنسبة للمسجلين بالفعل.

ومنذ تولى بايدن منصبه في 20 يناير، منحت إدارته إعفاء من الترحيل لنحو 500 ألف مهاجر من فنزويلا وهايتي من خلال برنامج وضع الحماية المؤقتة. كما قدمت الإدارة حماية لألوف الأشخاص من ميانمار والصومال وسوريا واليمن.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: