برز كشاعر إنساني وضع بصمته في خارطة الشعر محجوب شريف.. (الشعب حبيبي وشرياني أداني بطاقة شخصية)!!


(1)

الشاعر الراحل محجوب شريف تغنت له العديد من الفرق الموسيقية مثل عقد الجلاد وفرقة أورباب من جنوب السودان، أيضا تغني المطرب المصري الشهير محمد منير بأغنيته ذائعة الصيت “الشعب حبيبي وشرياني أداني بطاقة شخصية”. وبرز محجوب شريف كشاعر إنساني وضع بصمته في خارطة الشعر بعد أن أثرى الساحة الثقافية في بلاده بالأغنية والقصيدة الوطنية، إذ يشير نقاد ومتابعون إلى أن قصائده أسهمت في تشكيل خارطة الغناء الوطني في السودان؛ بدايات مشواره الفني كانت في المدرسة الوسطي وتغني له الأستاذ ميرغني سكر (العمر مشوار قصير أنت ليه خايف تسيره) وأماني مراد أغنية (الطلاق).

 

(2)

 

وفي مراحل لاحقة تغني له الاستاذ محمد مرغني وأيضا تغنى بالكثير من أشعاره الأستاذ محمد وردي، وشكلا ثنائية تعاون. أيضا لقد غني له الاستاذ أبو عركي البخيت، الأستاذ عبد اللطيف عبد الغني، والأستاذ محمد الأمين، والأستاذة آمال النور والاستاذة نانسي عجاج والاستاذة شروق أبو الناس؛ وقد لحّن وغنى له الأستاذ مصطفي سيد أحمد بأغنية (عشرة مقاطع للحياة) وقصيدة (مريم ومي). أيضا لحن وغني له كورال الحزب الشيوعي علي مرأجياله. تغنوا بقصائده وتغني له الفنان حمد الريح بقصيدة (أغنيليك بقدر خيوط مناديلك)، وكذلك الاستاذ صلاح مصطفي أغنية (الغائب) وتعاون مع عدد من الفنانيين والفنانات الشباب مثل إبنته مي محجوب شريف و محمد إبراهيم الشهير بأبو عرب وآخرون من الفنانين.

 

(3)

 

كتب أشعاراً وأغانٍ للأطفال، ونشر بعض منها مغنىً في شريط وقرص مدمج بعنوان (تبتبات أغنيات أمنيات للأولاد والبنات)و نشر الأغاني في عام 1989 بواسطة مركز عبد الكريم مرغني وتبرع به لصالح أنشطة المركز، أيضا ألف مسرحيات وقصص للأطفال، تُرجٍمت ونشرت منها قصة زينب والشجرة من اللغة العربية إلى اللغات الإنجليزية والهولندية والفرنسية و نشر له مركز عبد الكريم مرغني قصة زينب والشجرة عام 2000 مترجمة وتبرع بها الراحل المقيم لصالح انشطة المركز.

 

 



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: