رونالدو أم فيرنانديز.. سولسكاير يكشف منفذ ركلات الجزاء


بعد أنباء عن “خطف” مانشستر يونايتد للبرتغالي كريستيانو رونالدو، من غريمه مانشستر سيتي، في سوق الانتقالات، كشف مدرب الفريق أولي غونار سولسكاير عن رأيه بالقصة. وأكد النرويجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، أنه لا يعتقد أن انضمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الى الغريم اللدود مانشستر سيتي كان احتمالا موجودا، خلال سوق الانتقالات الصيفية. وعاد رونالدو (بحسب سكاي نيوز)الى يونايتد بعد 12 عاما من مغادرته الفريق إلى ريال مدريد الإسباني في العام 2009، ومن المتوقع أن يسجل ظهوره الأول ضد نيوكاسل السبت في فترته الثانية في ملعب أولد ترافورد. وبدا الـ”دون” في طريقه إلى مانشستر سيتي بعد الإعلان عن رغبته في الرحيل عن يوفنتوس الإيطالي، قبل أن يدخل مانشستر يونايتد على خط المفاوضات في اللحظات الأخيرة ويخطفه من جاره بطل إنجلترا. إلا أن سولسكاير أكد ردا على سؤال خلال المؤتمر الصحفي على هامش المباراة: “إلى أي مدى كان احتمال ذهاب رونالدو إلى مانشستر سيتي مخيفا؟” بأنه “لا أعتقد أنه كان هناك أي احتمال لذلك”، واستطرد الصحفي “على الإطلاق؟” فأجاب النروجي “لا أعتقد ذلك”. من سينفذ ركلات الجزاء؟ ومنذ الإعلان عن عودة رونالدو، أثيرت التكهنات بشأن هوية اللاعب الذي سينفذ ركلات الجزاء في الفريق، إذ أن مواطنه برونو فرنانديش هو المنفذ الرئيسي في الفريق منذ وصوله في يناير 2020، في حين كان رونالدو المسدد الدائم في ريال مدريد ويوفنتوس ومنتخب بلاده. ورد سولسكاير بالقول “توقعت أن يطرح علي هذا السؤال وبالطبع تحدثت مع كليهما. لدينا لاعبان أثق بهما لأقصى الدرجات لتسديد الركلات وهذا أمر رائع”. وتابع: “يعلمان من خلال الحديث الذي أجريناه والأحاديث التي سنقوم بها قبل المباريات، كيف سنحل ذلك، سيكون قراري حيال ما سيحصل وكلاهما سيقومان بما يقومان به عادة عندما يُطلب منهما تنفيذ ركلات الجزاء”.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: