ميشيل أوباما تتذكر صباح 11 سبتمبر 2001… أي مستقبل ينتظر بناتي؟


علّقت ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، على حلول الذكرى العشرين لهجمات الـ 11 من سبتمبر/ أيلول 2001، التي استخدمت فيها طائرات مدنية لتنفيذ هجمات إرهابية في واشنطن ونيويورك، راح ضحيتها نحو 3 آلاف شخص وآلاف المصابين.

وكتبت ميشيل أوباما، منشورا على “فيسبوك”، اليوم السبت، بمناسبة الذكرى الـ 20 لهجمات الـ 11 من سبتمبر، كشفت فيه ماذا كانت تفعل صباح اليوم الذي وقعت فيه الهجمات، قبل 20 عاما.

أي مستقبل ينتظر بناتي؟
وقالت: “قضيت صباح الـ 11 من سبتمبر مع بناتي، وكان ذلك هو أول يوم تتوجه فيه ابنتي “ماليا” إلى حضانتها، وكان ذلك حدثا مهما تفارقني فيه لأول مرة في حياتها”.

وتابعت: “كنت أضع ابنتي “ساشا”، التي لم يتجاوز عمرها أشهر، في مقعدها الخاص داخل السيارة عندما سمعت أنباء الهجمات فانتابتني الشكوك وسيطر علي التوتر، بينما أتساءل: ماذا يحدث… هل تغير العالم… أي نوع من المستقبل ينتظر بناتي؟”.

ماذا حدث بعد 20 عاما؟
وتابعت: “بعد 20 عاما من وقوع هجمات الـ 11 من سبتمبر، أصبح لدينا إجابات على بعض الأسئلة، وشهدت تلك السنوات أوقات في غاية الإنسانية”

وأضافت: “بدأت تلك السنوات بضحايا سقطوا وسط ألسنة اللهاب وحطام المنشآت المحترقة وشهدت أحداثا متعددة أبطالها الجنود الذين خدموا بلادهم والعائلات التي ساندتهم… كل هؤلاء استطاعوا تحويل مجرى الألم الذي تسببت فيه مأساة الهجمات إلى مسار جديد مليء بالموسيقى والفن والأدب”.

كيف أثرت هجمات 11 سبتمبر على الأمريكيين؟
تقول ميشيل أوباما، إن هجمات الـ 11 من سبتمبر جعلت الأمريكيين يرون التعقيدات التي تختبئ وراء إنسانيتهم، وكيف تأثروا بالصدمة والحرب، وأظهرت كيف يمكن للخوف أن يجعل كل واحد منهم خصما للآخر.

وقالت ميشيل أوباما: “اكتشفنا كيف نستطيع تغيير نظرتنا التي كانت ترى الخير في أولئك الذين لا يبدون مثلنا”.
واستطردت: “لم يقتصر إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر على تكريم عائلات الضحايا على ما قدموه من عطاء وما فقدوه”، مضيفة: “نعيد التأكيد على أن الرحمة والمودة والانفتاح، التي كانت مستقرة في قلوبنا قبل 20 عاما، ستظل ملهمة لنا في المستقبل لأننا نقيم دولة شاملة ومتسامحة تحوينا جميعا”.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس الأمريكى جو بايدن، إن أعظم نقاط القوة التي تملكها الولايات المتحدة الأمريكية هو وحدة الأمريكيين، وذلك في حديثه أمس الجمعة، بمناسبة إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، التي نفذها انتحاريون إثر استيلائهم على 4 طائرات مدنية اصطدمت اثنين منها ببرجي مركز التجارة العالمي وأدت إلى مقتل 2977 شخصا، إضافة إلى آلاف المصابين.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: