حركة عبدالواحد تسلم أسيرا للصليب الاحمر


قالت حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور، السبت، إنها سلمت أسيرا يتبع لمليشيا حكومية للجنة الدولية للصليب الأحمر تمهيدا لتسليمه إلى ذويه.

وأكد بيان للمتحدث باسم الحركة محمد عبد الرحمن الناير أن الخطوة جاءت التزاماً من الحركة بالمواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان ومعاملة أسرى الحرب ولدواعي إنسانية تتعلق بالحالة الصحية للأسير.

وبحسب الناير فإن الأسير عبد الرحيم محمد حسين مقدم صابون الذي كان ضمن مليشيا حكومية دائما ما اعتدت على مناطق الحركة أصيب في معركة مع قوات الحركة ووقع أسيرا بمنطقة ركونا في 4 فبراير 2021.

ولم يحدد الناطق باسم الحركة التي لم توقع على اتفاقية سلام مع الحكومة الانتقالية أسم أو قيادة هذه المليشيا الحكومية.

وتتمركز قوات حركة جيش تحرير السودان في منطقة جبل مرة الغنية بالمياه وذات المناخ معتدل، والتي تتمدد بين ثلاث ولايات في دارفور، تشمل شمال ووسط وجنوب دارفور.

وأكد بيان الحركة الذي تلقته سودان تربيون تسليم الأسير إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم 31 أغسطس الماضي بغية تسليمه إلى ذويه.

وثمن البيان الدور الذي ظلت تقوم به اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمناطق النزاعات والكوارث وشكرها على مجهوداتها من أجل تسليم الأسير إلى ذويه.

وجددت الحركة رغبتها وجديتها في تحقيق سلام عادل وشامل ومستدام بالسودان يخاطب جذور الأزمة التاريخية ويشارك فيه الجميع عدا النظام البائد وواجهاته.

كما جددت التزام قواتها في جميع الميادين بإعلان وقف العدائيات مع احتفاظها بحق الدفاع عن مناطق سيطرتها.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: