ولاة دارفور يؤكدون ضرورة أيلولة أصول (يوناميد) لمواطني الإقليم


الفاشر- فاطمة علي- محمد زكريا
أمن الاجتماع المشترك بين ولاة دارفور الخمسة مع حاكم الإقليم مني أركو مناوي، على ضرورة بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، وأكد أهمية إنفاذ ملف الترتيبات الأمنية وتحقيق والعدالة الانتقالية.
وأوضح مناوي في تصريحات صحفية أمس، أن اللقاء ناقش العديد من القضايا الملحة بدارفور، من بينها القضية الأمنية وتعزيز العدالة الانتقالية، بجانب ملف الترتيبات الأمنية، ونوه إلى أنه اتخذ عدداً من القرارات، ونبه لضرورة عقد اجتماع آخر للجان الأمنية ببقية ولايات دارفور لمناقشة القضية الأمنية.
وأشار مناوي لأهمية تعزيز الشرطة ونشرها بالإقليم، وضرورة تعزيز واستصحاب النيابات والمحاكم، والاستعجال في العدالة الانتقالية والمصالحة، ودعم الإدارة الأهلية للقيام بدورها الفعّال، وشدّد على أهمية معالجة كافة القضايا المتعلقة بالحكومة الفدرالية بالبلاد.
وكشف مناوي، عن عقدهم جلسة مع رئيس بعثة (يوناميد) بالفاشر، ناقشت خروج البعثة من الإقليم، وقال إنهم طرحوا بوضوح أن الأصول التي تبقت الآن أقل من (1%) ويجب أن تؤول لمواطني دارفور بشكل قاطع، وأعلن عن نشاطات مختلفة الأيام المقبلة.
وقال والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، إنّ الاجتماع ناقش أهمية وضع رؤية مشتركة لمعالجة القضايا وتقديم الخدمات، ونوه إلى الأمن ودعم إنفاذ الترتيبات الأمنية، وتكوين القوة المشتركة لحماية المدنيين والقضاء على كل المظاهر السالبة، وأن تؤول كل أصول (يوناميد) لأهل دارفور لمساعدة المواطنين وتقوية الحكومات.
واستمرت الاجتماعات ليومين وناقشت العديد من القضايا بحضور اللجنة الأمنية بالفاشر، وشارك أمين حكومة غرب دارفور نيابة عن الوالي خميس عبد الله نسبه لانشغاله ببعض القضايا في الجنينة، وتختتم الاجتماعات اليوم وتصدر بياناً مُشتركاً



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: