وزير الإعلام: تخريب النصب التذكاري لشهداء الأبيض استهداف للثورة السودانية




أعتبر وزير الإعلام السوداني، حمزة بلول، أن التخريب الذي حدث للنصب التذكاري لشهداء مجزرة الأبيض، هو استهداف لرمزية الثورة.

الخرطوم:التغيير

وأكد وزير الإعلام، في بيان تلقت (التغيير) نسخة منه، على الرد بقوة على كل من يقوم بتخريب النصب التذكارية، مضيفاً: “سنردع بالقانون الأيادي التي تقوم بتخريبها”.

وكشف بلول في ذات السياق، عن اكتمال كافة التجهيزات لإطلاق مشروع وطني بمشاركة شعبية واسعة يهدف للتوثيق لثورة ديسمبر في كل الشوارع والميادين العامة.

وكان النصب التذكاري لشهداء مجزرة الأبيض، قد تعرض للتخريب على يد مجهولين، يوم السبت، عقب يوم واحد من تدشينه رسمياً.

ولم تعلن جهة بعد، مسؤوليتها عن الواقعة، ولكن بعض المنشورات على تطبيقات التواصل بثت دعوات تحض على الكراهية وتطالب بتحطيم النصب التذكاري باعتبارها عمل مخالف للشريعة الإسلامية.

الجدير بالذكر، أن هذا النصب قد تم تشييده تخليداً لذكرى مقتل ستة تلامذة بالرصاص الحي، على يد عناصر بقوات الدعم السريع، في حاضرة ولاية شمال كردفان، إثر مشاركتهم في تظاهرة للمناداة بإقامة حكومة مدنية، عقب شهر من فض اعتصام القيادة العامة.

وشارك في إقامة النصب التذكاري مجموعات ثقافية على رأسها منتدى الركيزة وجمعية وعي الثقافية بولاية شمال كردفان.

وقضت محكمة سودانية، الشهر الماضي، بإعدام ستة عناصر من قوات الدعم السريع، بعد إدانتهم بقتل الطلاب.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: