استرداد أراضي من علي عثمان وأحمد هارون وابراهيم أحمد عمر والخواض وآخرين


أصدرت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة قرارا باسترداد أراضي من ملاكها المسجلين من رموز وقادة النظام المباد، وأوضحت اللجنة في مؤتمر صحفي عقدته أمس بمقرها أن جملة الأراضي المستردة بلغت (2376) فدان بولاية النيل الأبيض،تم الاستيلاء عليها بإستغلال النفوذ والسلطات، وشمل القرار استرداد 500 فدان بـ”ود الزاكي” من إبراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان بالنظام البائد، و 150 فدان بـ”عد الشيخ علي”من علي عثمان محمد طه، و 100 فدان بـ”الشيخ الحسين”من أحمد محمد هارون، و150 فدان بـ”العشير وأم كريشة” من محمد حسن الأمين، نائب رئيس المجلس الوطني ومحامي المخلوع، كما شمل القرار استرداد من هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة الأسبق 50 فدان، ومحمد عطا المولى عباس 32 فدان بـ”الشيخ الحسين”، إبراهيم عمر الأغا الخواض، مدير مكتب نائب رئيس المخلوع علي عثمان، 45 فدان بـ”العشير وعد الشيخ”، حاج ماجد سوار 25 فدان بـ”ود بلال” وشقيقه حافظ محمد سوار 50 فدان بـ”العشير”، عيسي بشري والي أسبق ووزير دولة بالنظام البائد 30 فدان بـ”ود بلال”، و 50 فدان من أحمد خميس بخيت، والي سابق، ومحمد نور الله التيجاني، والي سابق 50 فدان، ومحمد الخنجر الطيب، عضو المجلس الأربعيني لنظام الانقاذ 60 فدان “عد الشيخ”، فيصل حماد عبدالله محمد، وزير التخطيط السابق بالولاية 50 فدان بـ”الشيخ الحسين”، حافظ عطا المنان طه، وزيرالمالية الأسبق 50 فدان بـ”العشير”، الشاذلي عيسى حمد معتمد سابق بالولاية 25 فدان بـ”أم كريشة”، ونص قرار اللجنة على أن يعاد تسجيل الأراضي بإسم حكومة السودان.
من جهته قال عضو لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال وجدي صالح اننا على الدرب سائرون من أجل الذين ضحوا بأرواحهم مؤكدا ان المسيرة ماضية بإرادة الذين صنعوها وأردف : واهم من يظن أن الثورة قد خمدت نيرانها ، مؤكدا السعي لتفكيك النظام البائد بما فيها القوانين التي سناها.والحملات لن تعيقنا عن أداء دورنا ومستعدون أن نخضع أمام أي قانون رغم المساعي لاثنائنا عن مساعينا ونحن سنقوم بواجباتنا ، يحاولوا اعاقتنا وح تشوفوا العجب”.

صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: