السودان: احتجاجات شعبية تطالب بإقالة والي شمال كردفان




أغلق العشرات من المواطنين في ولاية شمال كردفان بوسط السودان، اليوم الأحد، الطريق الذي يربط بين مدينتي الأبيض بارا، مطالبين بإقالة الوالي الحالي للولاية.

الأبيض:التغيير

وتأتي هذه الاحتجاجات بالتزامن مع صعود تيار سياسي نشط بالولاية، حمل اسم “جدار اللهب”، مطالباً بإقالة الوالي، خالد مصطفى آدم.

وبحسب بيان جماهيري، تحصلت (التغيير) على نسخه منه، حملت قوى الحراك، المركز مسؤولية كل ما يدور بالولاية “من فساد و إفساد اوصلها له وجود والي الولاية خالد مصطفى”.

و أعلنت أنها وصلت إلى طريق مسدود مع حكومة الفترة الإنتقالية، مؤكدة استعدادها التام للنزول إلى الشارع حتى يسقط الوالي المكلف.

و أضافت بأن شمال كردفان لم تستسلم لمحاصصات المركز وأنه لا يوجد وصي علي شعبها وأن كل الخيارات متاحة إن لم تتم الإستجابة لمطالب الشعب.

و جاء هذا التصعيد على خلفية مخرجات اجتماع المجلس المركزي لقوى الحرية و التغيير مع رئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك، الذي أفضى إلى تأخير إعفاء والي شمال كردفان و ربطه بكل الولايات، بعد مذكرة الإقالة التي رفعتها القوى الجماهيرية للمركز.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: