حرائق متزامنة تلتهم أكثر من ألفيّ شجرة نخيل شماليّ السودان




عاودت ظاهرة حرائق النخيل، الظهور مجدداً بالولاية الشمالية، وهذه المرة في ثلاثة مناطق.

الخرطوم: التغيير

أعلنت سلطات الدفاع المدني، احتواء سلسلة حرائق متزامنة، نشبت خلال يومٍ واحدٍ، والتهمت أكثر من ألفيِّ شجرة نخيل شماليِّ السودان.

وشهدت الولاية الشمالية في السنوات الأخيرة، نشوب عدة حرائق ضخمة قضت على مئات الهيكتارات من الغطاء النباتي، المكون معظمه من شتول وأشجار النخيل.

واحتوى الدفاع المدني حريق ضخم قضى على 1.8 ألف شجرة نخيل في جزيرة بنا بمحلية دنقلا.

وفي الأثناء، سيطر الدفاع المدني على حريق  في منطقة كودي بمحلية البرقيق وقضى على 106 نخلة، وإخماد حريق ثالث تسبب في القضاء على 42 نخلة بمنطقة السليم القسم الثاني.

واندلعت الحرائق الثلاثة في يوم واحد، ولم يصدر حتى الآن تفسير رسمي عن سر هذه الحرائق، وتوقيتها المتزامن.

ولا يُعرف ما إذا كانت حرائق النخيل بالولاية الشمالية ناجمة عن إهمال وظروف طبيعية، أم هي متعمدة من قبل جهات تريد الإضرار بالمزارعين.

وتسببت تلك الحوادث في خسائر مادية كبيرة للمزارعين الذين يعتمدون بشكل رئيس على محصول البلح في تدبير معاشهم.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: