الاساتذة والعاملون بالتعليم العالي ينفذون إضرابهم عن العمل وتوقيف استخراج الشهادات الجامعية والتوثيقات



تقرير :الوطن
نفذ العاملون بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي اضرابهم عن العمل اليوم بإغلاق توثيق الشهادات الجامعية وكافة اعمال الوزارة في اعقاب عدم معالجة قضاياهم و مطالبهم التي رفعوها الى مجلس الوزراء في مذكرة احتوت مجموعة من المطالب ولم يجدوا الاستجابة لها في وقت واصل فيه اساتذة الجامعات اضرابهم الذي بدا يوم الخميس واعلنوا استمراره حتى تنفيذ مطالبهم
وامنت لجنة تسيير الهيئة النقابية العمالية بوزارة التعليم العالي انها تعتمد على المناصرة والسند من منسوبي الوزارة ومن خارج الوزارة من الجامعات ولجانها التسييرية لتشابه المطالب والقصايا واين تكمن مصالح العاملين ، مؤكدين على عزمهم في إتمام هذا الاضراب الذي يمثل شكل من اشكال الاحتجاج السلمي المشروع لإنجاز مطالبهم وسيواصلون هذا العمل الضاغط بكافة أشكاله حتى تنفذ رغبتهم ، حيث بدأ الاضراب اعتباراً من اليوم الاحد وسيستمر ليومين قادمين ، والذي عبر فيه العاملين عن تماسكهم وتلاحمهم من اجل قضيتهم الرئيسة وتتمثل في إقالة وإعفاء الوزيرة والوكيل من منصبيهما ، بعد ان ثبت فشلهما في ادارة الوزارة ، باعتبارهما الاكثر تجاهلاً لحل مشاكل العاملين بالإضافة لضعف ادائهما المهني الذي وضح من خلال مسيرة العمل الروتيني اليومي بالوزارة الذي يفتقد الرؤية الثاقبة والنظرة الإصلاحية التي لا تقصي احداً ولكنها كانت عكس ذلك حيث وضح الاقصاء بكافة ضروبه وأشكاله ممارسة وتعنتاً خاصة من قبل الوكيل الشخص التنفيذي الاول بالوزارة ، هذا وقد تضمنت المذكرة مجموعة من الحقوق والمطالب الآنية والمستقبلية ، كذلك المخالفات التي ارتكبها وكيل الوزارة في تغيير الهيكل التنظيمي والوظيفي للوزارة واستبداله بهيكل معيب ، سلب العاملين حقهم في الترقي الطبيعي للدرجات القيادية العليا ، وانتداب آخرين من الجامعات لتقلد مناصب ادارية خصماً على استحقاقات العاملين بالوزارة ، هذا ورفع العاملين بالوزارة لافتات تحمل في مضمونها عزل الوزيرة والوكيل معاً.
وبتلاحم منقطع النظير شعاره مهنية المطالب نفذ أساتذة الجامعات السودانية(لاجسو) يوم الخميس 2021/9/9م إضراباً شاملاً في كل الجامعات الحكومية وحسب تعميم للاساتذة فقد كان يوم الخميس مبشرآ بالنجاح والوحدة والتلاحم والإلتفاف حول لاجسو حيث إنضمت فيه بقوة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى كليتي التربية والهندسة بجامعة الخرطوم تمسكاً بالمطالب المرفوعة في مذكرة لاجسو وعلى رأسها الهيكل الراتبي الخاص وفقاً للإستثناء من قانون الخدمة المدنية ، وتأكيداً على عدم التراجع عن المطالب وإستمراراً في الإضراب حسب الجدول وصولاً للإضراب المفتوح إذا لم تتحقق المطالب وأي معالجة غير الهيكل الراتبي الخاص مرفوصة البتة .
وذكر الاساتذة ان إضرابهم كان إضراباً شاملاً حقق نسبة نجاح فاقت اليومين الأول والثاني حيث أن اكثر من 60% من الجامعات بلغت فيها نسبة الإضراب 100%.
وعطل تنفيذ العاملين بالجامعات للاضراب بشكل مباشر على استخراج الشهادات وعمل التوثيقات للمسافرين ما يعني تعطل مصالح الناس، جاءت الخطوة كرد فعل لخداع الوزارة لهم بزيادة الراتب بنسبة بسيطة وفي المقابل سحب العلاوات التى كانت تعني لهم الكثير، حيث ان الراتب اصبح اقل ما اعتبره العاملين تحايل من الوزارة والحكومة، ففي المقابل نفذ الاساتذة اضرابا مماثلا مما سيكون له كبير الاثر في تعطل الدراسة والتى تعطلت من قبل بسبب كورونا والخريف مما ادى فقدان الطلاب لعامين دراسيين كاملين، فهل تعي الحكومة الدرس وتعمد عل حل مشكلات هذا القطاع المهم ام تمضى في اتجاه ترحيل المشكلات وبالتالي مزيد من التعطيل للطلاب.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق