الساحر يدشن عودته بعد غياب 7 أشهر


احتفلت جماهير المريخ بعودة النجم محمد حامد التش بعد غياب 7 أشهر كاملة عن المباريات الرسمية، ويعود آخر ظهور للاعب في دور ي أبطال إفريقيا للنسخة الماضية برسم التمهيدي أمام أوتوهو الكنغولي، عندما تعرض لإصابة مؤثرة، وخرج من الملعب متأثراً بقطع في الرباط الصليبي ليغادر إلى الدوحة للعلاج بعد أن استهلك وقتاً في إجراءات فحص كورونا، لتتأخر عودته قليلاً على الرغم من المجهود الكبير الذي بذل معه في مستشفى سيبتار بالعاصمة القطرية، وهو ما ساهم في قصر فترته التي عاد بعدها، ليكمل برنامجاً تأهيلياً شاقاً. غارزيتو يجهزه بهدوء وكعادته لم يستعجل دييغو غارزيتو عودة اللاعب ومنحه الفرصة لمزيد من التأهيل والإعداد قبل أن يدفع به في جزء من المباراة أمام حي الوادي نيالا، ومن ثم ينتظر حتى الربع ساعة الأخيرة من المباراة أمام الإكسبريس الأوغندي، ليدفع به ويجتهد التش في العودة، غير أن التراجع الدفاعي للمريخ، قطع عنه الإمداد، وستكون الفرصة متاحة أمام اللاعب خلال الأسبوع الحالي لمزيد من التجهيز والتأهيل قبل أن يبدأ مباراة الإكسبريس من البداية على الأرجح قياساً بحاجة الفريق لقوته الهجومية كاملة في مباراة يحتاج فيها الأحمر لهدف واحد ليتأهل. نجم الكرة السودانية الأول اللمسات الساحرة والكرة الانيقة أكثر ما يميز اللاعب صاحب اليسارية الرائعة بحسب صحيفة اليوم التالي، ومتعهد الأهداف الرائعة، والتمريرات الحريرية، وصاحبت إصابة التش لمسات إنسانية من الوسط الرياضي، وتعاطف معه الجميع لأخلاقه الرفيعة، وانصرافه لكرة القدم فقط.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: