حاكم دارفور: ماتبقى من أصول «يوناميد» في الإقليم أقل من 1%




قال مناوي إن تحقيق الاستقرار في الإقليم مازال يمثل تحدياً للولايات الخمس، وأنه حجر الزاوية نحو الإنطلاق لبناء الإقليم.

الخرطوم: التغيير

قدّر حاكم إقليم دارفور غربي السودان مني أركو مناوي، إن ماتبقى من أصول بعثة الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي المنتهية ولايتها في دارفور (يوناميد) بأقل من 1%.

في وقت أكد أهمية ايلولة تلك الأصول لأهالي دارفور للإستفادة منها في تقديم الخدمات.

وقال مناوي أن تحقيق الإستقرار في الإقليم مازال يمثل تحدياً للولايات الخمس، وانه حجر الزاوية نحو الانطلاق لبناء الإقليم.

ودعا في ختام الإجتماع التشاوري الثاني لولاة دارفور بالفاشر السبت، الحكومة الاتحادية للإسراع في معالجة قضايا الأمن والنزاعات الأهلية والمضي قدماً في تنفيذ بروتوكول الترتيبات الأمنية.

بجانب عقد المصالحات بين مكونات المجتمع وانجاز ملف العدالة الانتقالية بصورة شاملة ونشر وتعزيز قوات الشرطة والنيابات والمحاكم.

وطالب حاكم إقليم دارفور بعقد  اجتماع مشترك للجان الأمن بالولايات في أسرع وقت ممكن للتباحث حول  التعاون الأمني والاستخباراتي.

كما تطرق لدور الإدارات الأهلية ووصفه بالكبير والمهم، إضافة لمساهمته في استتباب الأمن بالإقليم.

من ناحيته أكد والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، في تصريح صحفي  نيابة عن ولاة الأقاليم، عزم الولاة على  تشكيل  قوة أمنية مشتركة.

وذلك حتى تتمكن من المساهمة في توفير الأمن ومساعدة المواطنين، بجانب دعمها للترتيبات الأمنية وتنفيذ برتكولاتها.

وأشار الوالي إلى أن الاتفاق الذي تم مع بعثة (يوناميد) في ترتيبات خروجها النهائية هو أن يتم تسخير كافة الأصول التي تؤول للإقليم لصالح خدمة المواطنين.

وأوضح ان المزاد الذي تنوي (يوناميد) تنظيمه يعد فرصة مواتية لولاة الولايات لشراء السيارات والآليات والمعدات.

وذلك بغية للمساهمة في دعم البنى التحتية واللوجستية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: