إضرابٌ لأساتذة جامعة الخرطوم غداً


أكّدت الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم، اعتزامها الدخول في إضراب يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين في خطوة تصعيدية على تدني الأجور وعدم تطبيق الهيكل الراتبي لأساتذة الجامعات.

وأعلن عضو لجنة الهيكل الراتبي وعضو الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم عبد الله حسن الرضي بحسب “الترا سودان”، أنّ الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم خاطبت الإدارة ووزارة التعليم العالي ومجلس الوزراء بخُصوص تطبيق الهيكل الراتبي الذي يستثني الأستاذ الجامعي من الخدمة المدنية ولم تَتَلقَ أي رَدٍّ حتى الآن، لذلك قرروا الدخول في إضراب يومي الثلاثاء والأربعاء بمجمعات الجامعة.

وأوضح الرضي أنه في حال عدم الاستجابة للمُطالب بعد إضراب الثلاثاء والأربعاء سيدخل الأساتذة في إضراب مفتوح اعتبارًا من 19 سبتمبر الجاري إلى حين تنفيذ الهيكل الراتبي المُعطّل.

وشدّد الرضي على أن الأجور التي يتقاضاها أساتذة الجامعة متدنية للغاية مقارنة مع مستوى التضخم، ولفت إلى أن التعليم العالي قد ينهار حال عدم تطبيق الهيكل الراتبي الجديد.

ونوه إلى أن الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم على تنسيق مع لجان التسيير بالجامعات بشأن التصعيد ضد تدني الأجور والمُطالبة بتطبيق الهيكل الراتبي الجديد.

وقال الرضي إنّ الهيكل الراتبي يُتيح للأستاذ الجامعي السكن الملائم والحصول على احتياجاته من الحد الأدنى، عكس الوضع الحالي حيث يعيش الأستاذ الجامعي أوضاعاً اقتصاديةً مُزريةً.

من جهتها، أوضحت المُحاضرة بكلية الطب جامعة البطانة سلافة بانقا طبقاً لـ”الترا سودان”، أنّ أساتذة جامعة البطانة دخلوا في إضراب منذ نهاية الأسبوع الماضي.

ورهنت بانقا رفع الإضراب بتطبيق الهيكل الراتبي للأستاذ الجامعي والمُجاز في العام 2018، والذي يُخصِّص امتيازات أُسوةً بالقضاة والدستوريين ونُوّاب البرلمان ووكلاء النيابات.

وقالت إنّ الهيكل الراتبي المُجمّد منذ تأسيسه وفقًا للقانون هو المَخرج الوحيد للأزمة الحالية بين أساتذة الجامعات والحكومة الانتقالية ولا يُمكن الاستمرار بالوضع الحالي مهما كانت المُبرّرات.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: