مصاب في ثورة ديسمبر في غيبوبة مايقارب الثلاثة أعوام أسرته تشتكي من تقصير الحكومة


اشتكت أسرة أحد مصابي ثورة دسيمبر المجيدة من تقصير الحكومة في علاج ابنها الذي ظل في حالة غيبوبة منذ مايقارب الثلاثة أعوام .وقال مكرم موسى شقيق المهندس مجيب الرحمن الذي يعتبر أول مصاب في ثورة ديسمبر المجيدة، لـ(الجريدة) إن الحكومة لم تساهم في تكاليف علاج شقيقي الذي دخل في غيبوبة مستديمة منذ مايقارب الثلاثة أعوام إثر اصابته برصاصة غادرة في رأسه.

وأشار الى أنهم يعتمدون على إحدى المنظمات في توفير العلاج والرعاية الطبية اللازمة بجانب الإعاشة والإيجار بسبب إهمال الحكومة الذي وصفه بالكبير لأنها لم تقم بواجبها تجاه المصابين والضحايا الذين ثاروا لأجل الوطن، وأردف: سمعنا تصريحات من رئيس مجلس الوزراء حول تكفل المجلس بعلاج مصابي الثورة، وشكك في ذلك وذكر: إلى هذه اللحظة الحكومة لم تسهِم في علاج مجيب ولم تقدم الرعاية اللازمة له . بحسب التقارير الحديثة فهو يحتاج لعلاج بالخارج بتكاليف عالية جدًا، وناشد الحكومة للتدخل العاجل لإنقاذ حياة مجيب، وتعجيل إجراءات سفره للخارج لبدء العلاج.

الخرطوم: عرفة خواجة
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: