أبو عركي البخيت .. صراع الأفكار المُثيرة!!


من خلال العلاقة الإنسانية مع أبو عركي البخيت، تمكّنت من معرفة قوة الخيال عنده وصراع الأفكار المثيرة.. وأهم من ذلك، اقترابي استشفاف الطاقات الخلاقة الكامنة في روح هذا الفنان البديع ..

ومما لا شك فيه أن الاستماع لأغنياته باستغراق هو نوع من الاكتشاف لخبايا هذا الإنسان والفنان المختلف بقدر كبير عن الآخرين .. وأبو عركي البخيت حينما توقف عن الغناء في أجهزة كانت له رؤيته الواضح التي لم يتنازل عنها ورغم اختلافي معه في ذلك ولكني احترمت المبدأ والموقف والرسالة العميقة التي أراد أن يوصلها ليس عن طريق الضجيج والتصريحات.. ورغم اعتراضي على لغته الصامته ولكنني أقدرها كثيراً واحترم بلاغتها التي ظل يمارسها على مدار السنين الفائتة.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: