لاعب ليفربول يوجه رسالة مؤثرة لجمهوره بعد تعرضه لإصابة مروعة!


وجه لاعب ليفربول، هارفي إليوت، رسالة لجمهور “الريدز” عقب تعرضه لإصابة خطيرة، خلال مباراته ضد مضيفه ليدز يونايتد (3-0) ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتعرض إليوت (18 عاما) لإصابة مروعة في الكاحل عند الدقيقة 60 من عمر المباراة، أمس الأحد، بعد تدخل عنيف من الهولندي باسكال ستريك، مدافع فريق ليدز يونايتد، الذي أشهر حكم الساحة البطاقة الحمراء مباشرة في وجهه، بينما اضطر لاعب ليفربول لمغادرة الملعب على نقالة متأثرا بإصابته البالغة.

ونشر إليوت، صورة عبر حسابه على موقع “إنستغرام” عقب الإصابة، وعلق عليها: “أنا بالطبع منزعج جدا مما حدث بالأمس في ليدز، لكن غمرني الحب والدعم الذي أظهره لي عالم كرة القدم بأكمله بعد الإصابة”.

وأضاف: “شكرا جزيلا لكل من تواصل معي أو أرسل رسائل لي ولعائلتي. هذا يعني الكثير بالنسبة لنا. أيضا شكر كبير للجميع داخل ملعب ليدز على التحية التي قدموها لي فور حدوث ذلك”.

وتابع: “أركز الآن بشكل كامل على شفائي وسأبذل قصارى جهدي في إعادة التأهيل، كي أعود إلى هناك في أسرع وقت ممكن. أعلم أنني أحظى بدعم رائع خلفي في ليفربول وسنتخطى هذا الأمر معا”.

واختتم: “إلى جميع مشجعي ليفربول.. إن دعمكم يعني العالم بالنسبة لي. أنا واحد منكم ولا يمكنني الانتظار للعودة بشكل أسرع وأكثر لياقة وأقوى لمساعدة الفريق في المستقبل.. لن تسير وحدك أبدا!”.

ووصف الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، بعد المباراة، أن إصابة لاعبه الشاب هارفي إليوت، بـ”السيئة”، بقوله: “إصابة إيليوت سيئة وهي بالكاحل، وتعرض لخلع بالكاحل وتم استعادته، الآن هو في المستشفى، ورأيت الإصابة أمام عيني وصدمت بصراحة، هارفي لاعب ممتاز وهو الآن مصاب وسننتظره”.

وأضاف: “شاهدت منظر خلع كاحله أمام عيني، الجميع كان مذهولا مما رآه، ولا أتمنى أن يعيش أي فتى أو شخص إصابة كهذه بمسيرته، وسنلعب دون إيليوت لكن سنبقى ننتظره لأنه لاعب كبير”

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: