لجنة مراجعة تعيينات الخارجية السودانية ترفع تقريرها لـ«حمدوك» خلال أيام




قال رئيس لجنة مراجعة تعيينات وزارة الخارجية السودانية، صديق أمبده، الأخيرة إن تقرير اللجنة سيقدم لرئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، خلال أيام.

الخرطوم:التغيير

وأكد أمبده لوكالة سونا للأنباء، أن تمديد عمل اللجنة، جاء بطلب من رئيس اللجنة، بغرض استكمال العمل على الوجه المطلوب.

وأشار إلى أن اللجنة، التقت خلال عملها، بعدد من الجهات والشخصيات ذات الصلة بملف تعيينات وزارة الخارجية الأخيرة، من بينهم وزيرة الخارجية، والأمين العام لمفوضية الاختيار للخدمة العامة.

وفي أغسطس الماضي، أصدر رئيس الوزراء، قراراً قضى بتشكيل لجنة لمراجعة الإجراءات التي تم اتباعها، في اختيار وتعيين المتقدمين للوظائف بوزارة الخارجية برئاسة أمبده.

وأوكلت للجنة مهام مراجعة الإجراءات التي تم اتباعها في اختيار وتعيين المتقدمين للوظائف، ولها الحق في الإطلاع على كل الوثائق والمستندات التي تعينها على أداء مهامها، والاستماع لإفادات الجهات ذات الصلة، وأي جهة ترى أن لها علاقة بالموضوع، على أن ترفع تقريرها الختامي لرئيس مجلس الوزراء خلال أسبوعين.

وكشف حمدوك أنه استمع لتقارير مفصلة من وزارة الخارجية ولجنة الاختيار للخدمة المدنية التابعة لوزارة العمل، وأنه قرر تجميد قرار التوظيف، للسماح للجنة القيام بمعالجة الملف بكل الشفافية والوضوح، وبما يضمن مبدأ العدالة.

وأكّد التزامه بتوخي العدل، وأوضح أن اللجنة بتكوينها هذا تستطيع مراجعة هذا الملف والخروج بقرار يفتخر به الجميع.

وكانت وزيرة الخارجية شكلت لجنة للتقصي حول الاختيار للوظائف التي تم طرحها بالوزارة مؤخراً، بعد تلقيها تظلمات وشكاوى من ناجحين لم يتم استيعابهم فيما تم توظيف راسبين.

وثار جدل حول وظائف وزارة الخارجية، يعود إلى اختيار متقدمين لم يجتازوا الامتحان التحريري، ورسبوا إما في مادة واحدة أو أكثر، بينما تم استبعاد آخرين تمكنوا من اجتياز العمليات الاختبارية وحققوا المعدل المطلوب للنجاح، حسب ما أعلنت اللجنة المختصة بجامعة الخرطوم والمسؤولة عن الامتحان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: