السودان يتحفظ على تقرير أممي بشأن الوضع في دارفور




أكد السودان تحفظه، على تقرير للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويترش، الخاص بالوضع في دارفور.

الخرطوم:التغيير

أعلن وزير الدفاع ، ياسين إبراهيم ياسين ، عن تحفظ مجلس الأمن والدفاع السوداني ، على المؤشرات المرجعية المتعلقة بالحوكمة السياسية والاقتصادية والترتيبات الأمنية وخطة العم الوطنية لحماية المدنيين إلى جانب العدالة الانتقالية.

واعتبر الوزير ، أن الواقع  ؤكد التقدم المحرز فى هذه الموضوعات ، وأن القرار رقم (١٥٩١) الصادر في العام ٢٠٠٥ ، قد انتفت ظروفه وأسبابه.

وترأس رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، عبدالفتاح البرهان ، يوم الاثنين ، جلسة طارئة عقدها مجلس الأمن والدفاع بالقصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم ،  تناولت قضايا تتعلق بالأمن والسلم الدوليين.

وأوضح وزير الدفاع ، بحسب وكالة سونا للأنباء ، أن المجلس استمع إلى تفنيدات وزارة الخارجية ، حول ما ورد بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة رقم (٦٩٦) بتاريخ ٣١ يوليو ٢٠٢١ ، والخاص بالقرار ١٥٩١ الصادر في العام ٢٠٠٥.

وأضاف وزير الدفاع ، أن الجلسة الطارئة ناقشت الاعتداءات المتكررة على مقار وممتلكات بعثة يوناميد ، ووجه الجهات الأمنية بوضع خطة متكاملة لتأمين وحماية المدنيين وصون مصالحهم ، مجدداً رفض المجلس لـ”أي وصاية” على السودان ، في قضاياه الوطنية.

وأكد أن السلام أصبح واقعا معاشا ، مشيراً إلى أن الدولة ماضية في إحداث التغيير وتحقيق شعارات الثورة  “حرية سلام وعدالة” وتعظيم المصالح الوطنية والأهداف السامية لثورة ديسمبر.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: